نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
» حامد زيد قصيدة للام قصيدتي زاد بعيونها بجمالها..
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:25 am من طرف همسة

»  تبيني صدق وإلا ما تبيني . . حامد زيد
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:22 am من طرف تصميم و ابداع

»  استغفر الله العظيم من الخطايا والذنوب
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:18 am من طرف وردة الحب

» قصيدة الدنيا بخير لحامد زيد
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:18 am من طرف وردة الحب

» حامد زيد قصيدة السفينة
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:16 am من طرف نظرة عيونك يا قمر

» أبضحك وأظهر البسمة ولو إن الجروح اجداد
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:16 am من طرف نظرة عيونك يا قمر

»  حد علمي بالغلا يوم كنت اسوا كثيرحامد زيد
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:15 am من طرف نظرة عيونك يا قمر

» هذي طبوعك من سنين حامدزيد
الخميس سبتمبر 13, 2018 11:14 am من طرف نظرة عيونك يا قمر

» لعن أبو قصة غرام كل أبوها كلمتين حامد زيد
الخميس سبتمبر 06, 2018 9:41 am من طرف ذبحني الشوق وانت مو داري

» ان الله ليرضي
الثلاثاء سبتمبر 04, 2018 11:08 am من طرف كلى دلع

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 30 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 30 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1126 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو زينب فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 85343 مساهمة في هذا المنتدى في 28484 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


أتظنُّ راحاً في الشَّمالِ شمولا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أتظنُّ راحاً في الشَّمالِ شمولا

مُساهمة من طرف الثلج الاسود في الجمعة نوفمبر 22, 2013 7:08 pm


أتظنُّ راحاً في الشَّمالِ شمولا 
( ابن هانئ الأندلسي )



أتظنُّ راحاً في الشَّمالِ شمولا 
أتظنُّها سكرى تجرُّ ذيولا
نثرتْ ندى أنفاسها فكأنّما 
نَثرَتْ حِبالاتِ الدُّموعِ همولا
أوَ كلَّما جنحَ الأصيلُ تنفَّستْ 
نفساً تجاذبهُ إليَّ عليلا
تهدى صحائفكمْ منشَّرة ً وما 
تُغني مُراقَبَة ُ العُيونِ فَتيلا
لا تغمِضُوا نَظَرَ االرضا فلربَّما 
ضمَّتْ عليهِ جناحها المبلولا
وكأنّ طَيْفاً ما اهتَدى فبعثْتُمُ 
مِسكَ الجيوب الرَّدْعَ منه بَديلا
سأروعُ من نضمَّت حجالكمُ وإن 
غَدَتِ الأسِنّة ُ دونَ ذلك غِيلا
أعصي رِماحَ الخطِّ دونكِ شُرّعاً 
و أطيعُ فيكِ صبابة ً وغليلا
بَشراً وأنقَذَ فيكم التَفصيلا 
يَهْمي نفوساً أو يُقَدَّ فُلولا
ما للمعالمِ والطُّلولِ أما كفا 
بالعاشقينَ معالماً وطلولا
فكأنّنَا شَمْلُ الدّموعِ تَفَرُّقاً 
و كأنَّنا سرُّ الوداعِ نحولا
ولقد ذممْتُ قصيرَ ليلي في الهوى 
وحَمِدتُ من مَتْنِ القناة ِ طويلا
إنّي لَتُكْسِبُني المَحامِدَ هِمّة ٌ 
نجمتْ وكلَّفتِ النُّجومَ أفولا
بكرتْ تلومُ على النَّدى أزديَّة ٌ 
إلاَّ لِيصْفَحَ قادراً وتنِيلا
يا هذهِ إن يفنَّ فارطُ مجدهم 
فخذي إليكِ النِّيلَ والتَّنويلا
يا هذهِ لولا المساعي الغرُّ ما 
زعموا أباكِ الماجدَ البهلولا
إنَّ لينجدنَا السَّماحُ على الَّتي 
تذرُ الغمامَ المستهلَّ بخيلا
وتَظُنُّ في لَهَواتِنا أسيافَنَا 
سَيَّرتُهَا غُوَراً لكُمْ وحُجُولا
هذا ابنُ وَحيِ اللهِ تأخُذُ هَدْيَها 
لو لم يَفِضْ لك في البرِيّة ِ نائِلٌ
ذو النُّورِ تُولِيهِ مكارمُ هاشِمٍ 
شُكْراً كنائِلِهِ الجزيلِ جزيلا
لا مثلَ يومِ منهُ يومُ أدلَّة ٍ 
تهدي إلى المتفقِّهينَ عقولا
في مَوسِمِ النَّحُرِ السَّنيعِ يَرُوقُني 
فأغضُّ طرفاً عن سناهُ كليلا
والجوُّ يَعثِرُ بالأسِنّة ِ والظُّبَى 
و الأرضُ واجفة ٌ تميلُ مميلا
والخافِقاتُ على الوشيجِ كأنّما 
حاولنَ عندَ المعصراتِ ذحولا
و الأسدُ فاغرتٌ تمطِّي نيبها 
والدّهْرُ يَنْدُبُ شِلْوَهُ المأكولا
و الشَّمسُ حاسرة ُ القناعِ وودُّها 
لو تستطيعُ لتُربِهِ تقبيلا
وعلى أميرِ المؤمنِينَ غمامَة ٌ 
نشأتْ تظلِّلُ تاجهُ تظليلا
نهضتْ بثقلِ الدُّرِّ ضوعفَ نسجها 
فَجَرَتْ عليه عَسجداً محلولا
أمُديرَها من حيثُ دارَ لَشَدّ مَا 
زاحمتَ حولَ ركابهِ جبريلا
ذعرتْ مواكبهُ الجبالَ فأعلنتْ 
هضباتها التَّكبيرَ والتَّهليلا
قد ضمّ قطريها العجاجُ فما ترى 
بينَ السِّنانِ وكعبهِ تخليلا
رُفِعَتْ له فيها قِبابٌ لم تكُنْ 
ظُعْناً بأجراعِ الحِمى وحمولا
أيكِيّة ِ الذهَبِ المرصَّعِ رَفَرفَتْ 
فبها حمامٌ ما دعونَ هديلا
وتُبَاشِرُ الفلكَ الأثيرَ كأنّمَا 
تَبغي بهِنَّ إلى السماء رَحيلا
تدنى إليها النُّجبُ كلُّ عذافرٍ 
يهوي إذا سارَ المطيُّ ذميلا
تتعرَّفُ الصُّهبُ المؤثَّلَ حولهُ 
نَسَباً وتُنكِرُ شَدقماً وجَديلا
و تجنُّ منهُ كلُّ وبرة ِ لبدة ٍ 
لَييْثاً وَيحمِلُ كُلُّ عُضْوٍ فيلا
وتَظُنَّهُ مُتَخمِّطاً من كِبْرِهِ 
وتَخَالهُ متنمِّراً لِيَصُولا
و كأنّما الجردُ الجنائبُ خرَّدٌ 
سفرتْ تشوقُ متيَّماً متبولا
تَبْدو عليها للمعِزِّ جَلالَة ٌ 
فيكونُ أكثرُ مشيها تبجيلا
ويَجِلُّ عنها قَدرُه حتى إذا 
راقتهُ كانتْ نائلاً مبّذولا
من كلّ يعبوبٍ يحيدُ فلا ترى 
إلاّ قَذالاً سامِياً وتَلِيلا
و كأنّ بينَ عنانهِ ولبانهِ 
رشأً يريعُ إلى الكناس خذولا
لَوْ تَشْرَئِبُّ لهُ عقيلة ُ رَبْرَبٍ 
ظنّتهُ جؤذرا رملها المكّحولا
إنْ شِيمَ أقبَلَ عارضاً مُتهلِّلاً 
أو ريعَ أدبرَ خاضباً إجفيلا
تَتَنزّلُ الأروى على صَهَواتِهِ 
ويبِيتُ في وَكْرِ العُقابِ نزيلا
يهوي بأمِّ الخشفِ بينَ فروجهِ 
ويُقَيِّدُ الأدمانَة َ العُطْبُولا
صلتانة ُ يعنفُ بالبروقِ لوامعاً 
ولقد يكونُ لأمّهِنّ سَليلا
هذا الذي ملأَ القلوبَ جلالة ً 
هذا الَّذي تركَ العزيزَ ذليلا
فإذا نظرتَ نظرة َ غيرَ مشبَّهٍ 
إلاّ التِماحَكَ رايَة ً ورَعِيلا
يوْمٌ تجلّى الله من مَلَكُوتِهِ 
فرآكَ في المرأى الجليلِ جَلِيلا
جلَّيتَ فيهِ بنظرة ٍ فمنحتهُ 
نظراً برؤية ِ غيرهِ مشغولا
وتَحَلّتِ الدّنْيا بسِمْطَيْ دُرِّهَا 
فرأيتها شخصاً لديكَ ضئيلا
و لحظتَ منبركَ المعلَّى راجفاً 
من تحتِ عِقْدِ الرّايَتَينِ مَهُولا
مسدولَ سترِ جلالة ٍ أنطقتهُ 
فرفعْتَ عن حِكَمِ البيانِ سُدُولا
وقَضَيْتَ حَجَّ العامِ مُؤتَنِفاً وقَدْ 
وَدَّعْتَ عاماً للجِهادِ مُحِيلا
وشَفعْتَ في وَفْدِ الحجيجِ كأنّما 
نفَّلتهم إخلاصكَ المقبولا
و صدرتَ تحبو النّاكثين مواهباً 
هَزّتْ قَؤولاً للسّماحِ فَعُولا
و هي الجرائمُ والرَّغائبُ ما التقتْ 
قد جُدْتَ حتى أمَّلَتْكَ أُمَيّة ٌ
لو أنَ وِتْراً لم يُضِعْ تأميلا 
لم يخْلُ جَبّارُ المُلوكِ بِذِكْرِهِ
إلاّ تَشَحَّطَ في الدماء قتيلا 
و كأنّ أرواحَ العدى شاكلنهُ
فإذا دعا لبّى الكميَّ عجولا 
وإذا اسْتَضاء شِهابَهُ بطلٌ رأى
صُوَرَ الوقائعِ فوقه تَخْييلا 
و غذا تدبَّرهُ تدبَّرَ علّة ً
للنَّيرَاتِ ونَيّراً مَعْلُولا 
لكَ حسنهُ متقلَّداًو بهاؤهُ
متنكبَّاً ومضاؤهُ مسلولا 
كتَبَ الفِرنْدُ عليه بعضَ صِفاتكُمْ
فعرفتُ فيهِ التاجَ والإكليلا 
قد كاد يُنْذِرُ بالوعِيدِ لِطولِ مَا
أصغى إليك ويعلمْ التأويلا 
فإذا غضبتَ علتهُ دونكَ ربدة ٌ
يغدو لها طرفُ النهارِ كليلا 
و إذا طويتَ على الرَّضى اهدى إلى
شمس الظَّهيرة ِ عارضاً مصقولا 
سمّاهُ جدُّكَ ذا الفقارِ وإنّما
سمّاهُ منْ عاديتَ عزرائيلا 
و كأنْ بهِ لم يبقِ وتراً ضائعاً
في كربلاءَ ولا دَماً مَطلولا 
أو ما سمعتمْ عن وقائعهِ التي
لم تبقِ إشراكاً ولا تبديلا 
سارتْ بها شيعُ القصائدِ شرَّداً
فكَأنّما كانَتْ صَباً وقَبُولا 
حتى قَطَعْنَ إلى العراقِ الشأمَ عن
عُرُضٍ وخُضنَ إلى الفُراتِ النيلا 
طلعتْ على بغداد بالسَّيرِ الَّتي
سيَّرتها غرراً لكمْ وحجولا 
أجْلينَ مِنْ فِكَري إذا لم يسمعوا
لسيوفهنَّ المرهفاتِ صليلا 
و لقد هممتُ بأنْ أفكَّ قيودها
لمّا رأيتُ المحسنينَ قليلا 
حتى رأيتُ قصائي منحولة ً
و القولَ في أمِّ الكتابِ مقولا 
وَلَئِنْ بَقِيتُ لأُخْلِيَنَّ لِغُرِّهَا
ميدانَ سبقي مقصراً ومطيلا 
حتى كأنِّي ملهمٌ وكأنَّها
سورٌ أرتِّلُ آياتها ترتيلا 
تلك المهنَّدة ُ الرِّقاقُ فلولا
ولقد رأيتُكَ لا بلَحْظٍ عاكِفٍ 
فرأيتُ من شيمِ النبيّ شكولا
و لقد سمعتكَ لا بسمعي هيبة ً 
لكنْ وجدَتُكَ جوهراً معقولا
أبني النّبوّة ِ هل نبادرُغاية ً 
و نقولُ فيكم غيرَ ما قد قيلا
إنّ الخبيرَ بكم أجَدَّ بخُلقكم 
غيباً فجرَّدَ فيكمُ التنزيلا
آتاكمُ القدسَ الذي لم يؤتهِ 
بشراً وأنفذَ فيكمُ التَّفضيلا
إنّا إستلمنا رُكْنَكُم ودَنوتُمُ 
حتى استلمتمْ عرشهُ المحمولا
فوصلتُمُ ما بيْنَنَا وأمدَّكُمْ 
برهانهُ سبباً به موصولا
ما عذركم أن لا تطيبَ فروعكمْ 
ولقد رسختُمْ في السماء أُصولا
أعطتكم شمُ الأنوفِ مقادة ً 
وركبتُمُ ظَهْرَ الزّمانِ ذَلولا
خَلّدْتُمُ في العبشمِيّة ِ لَعْنَة ً 
خلقتْ وما خلقوا لها تعجيلا
راعَتْهُمُ بكمُ البُروقُ كأنّمَا 
جرَّدتموها في السحابِ نصولا
في مَن يظُنّونَ الإمامة ٍ منهُمُ 
إنْ حصّلتْ أنسابهمْ تحصيلا
مِنْ أهْلِ بَيْتٍ لم يَنالوا سَعْيَهُم 
من فاضلٍ عدلوا به مفضولا
لا تَعْجَلوا إنّي رأيتُ أناتَكْمْ 
وطئاً على كتدِ الزمان ثقيلا
أمُتَوَّجَ الخُلَفاءِ حاكِمْهُم وإنْ 
كان القضاءُ بما تشاءُ كفيلا
فالكتبُ لولا أنّها لكَ شهَّدٌ 
ما فُصِّلَتْ آياتُهَا تفصيلا
الله يَجزيكَ الذي لم يَجْزِهِ 
و لقد براكَ وكنتَ موثقهُ الذي
أخذَ الكِتابَ وعهْدَهُ المسؤولا 
حتى إذا استرعاكَ أمرَ عِبادهِ
أدْنَى إليهِ أباكَ إسماعيلا 
من بينِ حجبُ النُّور حيثُ تبوّأتْ
آباؤهُ ظِلَّ الجِنانِ ظَليلا 
أدّى أمانتهُ وزيدَ منَ الرّضى
قرباً فجاورهُ الإلهُ خليلا 
ووَرثتَهُ البُرْهانَ والتِّبيانَ والـ
ـفُرْقانَ والتّوراة َ والأنجيلا 
وعلمتُ منْ مكنونِ علمِ اللهِ ما
لمْ يؤتِ جبريلاً وميكائيلا 
لو كنتَ آوِنَة ً نَبِيّاً مُرْسَلاً،
نُشرَتْ بمبعثِكَ القُرونُ الأولى 
أو كنتَ نُوحاً مُنذِراً في قومِهِ
ما زادَهم بدُعائهِ تَضليلا 
لله فيكٍ سريرَة ٌ لوْ أُعلِنَتْ
أحيا بذكركَ قاتلٌ مقتولا 
لو كانَ أعطَى الخَلْقَ ما أُتيتَهُ
لم يَخْلُقِ التّشبيهَ والتمثيلا 
لولا حجابٌ دونَ علمكَ حاجزٌ
وَجَدوا إلى عِلمِ الغُيُوبِ سَبيلا 
لولاكَ لمْ يكنْ التّفكرُ واعظاً
والعقلُ رُشْداً، والقياسُ دَليلا 
لو لم تكُنْ سَبَبَ النّجاة ِ لأهْلِها
لم يُغْنِ إيمانُ العِبادِ فَتيلا 
لو لم تُعَرِّفْنا بذاتِ نُفُوسِنا
كانتْ لدينا عالماً مجهولا 
لو لمْ يفضْ لكَ بالبريّة ِ نائلٌ
كانَت مُفوَّفَة الرّياضِ مَحُولا 
لو لم تكن سكَنَ البلادِ تَضَعضَعتْ
ولَزُيِّلَتْ أركانُها تَزييلا 
لو لمْ يكنْ فيكَ اعتبارٌ للورى
ضَلُّوا فلم يَكُنِ الدليل دليلا 
نَبِّهْ لنا قَدْراً نَغيظُ بهِ العِدَى
فلقدْ تجهمنا الزّمانُ خمولا 
لو كنتَ قبلَ تكونُ جامعَ شملنا
ما نيلَ منْ حُرماتنا ما نيلا 
نَعْتَدُّ أيْسَرَ ما ملكتَ رقابَنَا
وأقَلَّ ما نَرجو بكَ المَأمولا

_________________







الثلج الاسود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : يمني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 27061
تاريخ التسجيل : 22/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أتظنُّ راحاً في الشَّمالِ شمولا

مُساهمة من طرف تمنيتك قربي في السبت أغسطس 13, 2016 9:34 pm


_________________
avatar
تمنيتك قربي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : بحرينية
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
انثى عدد المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 23/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى