نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 65 عُضو متصل حالياً :: 9 عُضو, 0 عُضو مُختفي و 56 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

أسكن عيوني يا الغلا, خوخه, رحيق الورد, سوسن, كلى دلع, لمياء, مزيون البحرين, ملك الاحساس, ياسمين

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1094 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو العديل فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 83931 مساهمة في هذا المنتدى في 28031 موضوع

مقابلة مع راقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقابلة مع راقي

مُساهمة من طرف الثلج الاسود في الخميس نوفمبر 28, 2013 11:57 am





 
 

قال رسول الله  عن السبعين الف الذين يدخلون الجنة بغير حساب
هم الذين لا يسترقون
أى لا يطلبون الرقية
بع هذا بثمن بخس
أرق انت نفسك وتوكل على الله

من بلايا المعالجين فى هذه الايام تخويف الناس من الجن الذى يصل بالخائف احيانا الى الشرك من شدة خوفه من الجن وايهام الناس كلهم انهم مصروعون مسحورون وادخال الوسواس عليهم ان حتى المرض العضوى من الجن حتى جعل بعض الدعاة المشاهير انكار المس والسحر جملة
فهذه فتاوى هامة جدا فى هذا الباب
والجن شانه حقير ليس كما يوهمون الناس

السؤال:

بعض الرقاة والمعالجين يتعاملون مع القرين كمرض يصيب الإنسان، وهم يرون من ناحية عملية أن أذاه قد يتعدى الوسوسة إلى أمور عضوية من صرع ونطق على لسان المصاب وغير ذلك، مستدلين بحديث ركضة الشيطان للمرأة، وحديث نخس المولود حتى يستهل صارخًا، مما أحدث جدلاً وإنكارًا من قِبَل البعض الآخر على أن القرين لا يتعدى أذاه الوسوسة... فهل هناك مانع شرعي أو عقلي من تعدي القرين أذاه عن الوسوسة إلى إحداث أمور عضوية؟


الجواب:دكتور ياسر برهامى



الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛



فصرع الجن للإنس -سواء أكان القرين أو غيره- ثابت بالشرع؛ قال الله -تعالى-: (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لا يَقُومُونَ إِلا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ) (البقرة:275)، وحديثا نخس المولود والاستحاضة دليلان على إمكان زيادة الأذى عن الوسوسة، لكن من جنس الأمور المعتادة، ولا يلزم منها الصرع والمس، ولا دليل على أن نخس المولود وركضة الشيطان هي من القرين أو غيره؛ فهذا محتمل ممكن يلزم التوقف فيه فلا يُثبت ولا يُنفى بلا دليل، ولكن المبالغة في هذا الباب ونسبة كل الأمراض للجن هو من حال أهل الجاهلية كما ذكره ابن حجر -رحمه الله- في شرح حديث إبراهيم وسارة -عليهما السلام- مع "جبار مصر" الذي قال عن سارة: "إِنَّمَا أَتَيْتُمُونِي بِشَيْطَانٍ" (متفق عليه).



وتعظيم أمر الجن ونسبة معظم الأفعال والأضرار والأمراض إليهم هو مِن هذا الغلو الجاهلي الذي يبطله قوله -تعالى-: (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا) (النساء:76)، ويتأكد هذا المعنى بأن أكثر هؤلاء المعالِجين يَجزمون بأمور من عند أنفسهم بلا دليل شرعي ولا حس؛ إنما هو مجرد الظن والتخمين الذي يدخل في نهي النبي --(إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ) (متفق عليه).


السؤال:

هل يمكن رؤية الجن؟ وهل من الخير التعمق في أمور الجن وإلى أي حد؟
وهل يمكن استخدام جن في الرقية الشرعية لإخراج جن أخر؟ وما حكمه؟ وما العمر المناسب للدخول في تلك الأمور؟
الجواب:دكتور ياسر برهامى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
الأصل عدم رؤية الجن لقوله -تعالى-: (إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لاَ تَرَوْنَهُمْ)(الأعراف27)، ولكن يمكن رؤيتهم كاستثناء، كما رأى أبو هريرة وأبى بن كعب الشيطانَ الذي كان يسرق من مال الصدقة،

والتعمق في البحث عن أحوال الجن ونسبة أكثر الأفعال إليهم من أمر الجاهلية، ولا يشرع الاستعانة بالجن في شيء لا في الرقية ولا غيرها، فدع عنك هؤلاء الذين يشغلونك عما ينفعك بأمور الجن الآن وفى مستقبلك.


السؤال:
لي زميل في العمل كثيرا ما يحدثني عن الجن ومسه للإنسان وأنه يحضر ويشارك مع شيوخ للعلاج من أضرار الجن، ويقول إن قرينه من الجن يحدثه ويقول له أشياء كثيرة منها أنه يحذره من فلان، ومن كذا وكذا، وأيضا يخبره بما حدث بين الأشخاص كزملائنا في العمل، وما قيل عليه وله وأنه يرى بعض منهم، وأحيانا نكون جالسين وأجده يغمض عينيه ويتمتم بكلمات سرا لا أسمعها ويقول إن جده كان يعمل بعلاج الأشخاص الممسوسين أو الملبوسين من الجن وأنه علمه ذلك وأن موضوع حديثه مع قرينه من الجن هدية من جده حيث كان مثله!!.
وأيضا ما رأيكم في أنه دائما يلبس ثياب بالون الأزرق ولا يغيره أبدا حتى في العيد وأيضا يلبس خاتما به حبه زرقاء؟!
ما رأيكم في مثل هذا حلال أم حرام؟ وهل أصادقه أم أبتعد عنه؟ مع العلم أنني عندما تحدثت مع أحد الإخوة في أمره، غضب ولم يتكلم معي وقال انه لا يريد أن يؤذيني، أنا مؤمن بأن النافع والضار هو الله -عز وجل- ولكن أريد أن اعرف الحقيقة؟!.

الجواب:دكتور ياسر برهامى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
أنصحك أن تبتعد عن هذا الرجل الذي إن صح ما ذكرت عنه فهو دجال وملازمته للون الأزرق من البدع المضللات أو من التقرب إلى الجن، فربما كان شركا، وتحذير الجن له من فلان وفلان خبر فاسق على أقل الأحوال لا يجوز تصديقه ولا العمل به، وحديثه مع قرينه من الجن إن كان صادقا فهو علامة على استمتاع كل منهما بالآخر قال تعالى: (وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ)(الأنعام: 128)، و لم يشرع الله لنا محادثة الجن وسؤالهم، وتهديده لك بالأذى دليل على تعامله غير المشروع مع الجن فتوكل على الله ولا تخف منه واترك صحبته حتى يتوب.
وأنصحك بسماع محاضرات "وقفه مع الجن" للشيخ محمد إسماعيل المقدم



السؤال:
ما رأي الدين في التعويذات التي يفعلونها المقدمون علي الزواج وهو أن يقوم الشاب بالذهاب إلى الدجالين لعمل له تعويذة تحميه من العمل والسحر؟ وما الواجب علي الشاب أن يفعله عند إقدامه علي الزواج في الدين بارك الله فيك؟


الجواب:دكتور ياسربرهامى
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
فالذهاب إلى الدجالين والعرافين والسحرة من منكرات العقائد والأعمال، وقد قال النبي - (مَنْ أَتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عَنْ شَىْءٍ لَمْ تُقْبَلْ لَهُ صَلاَةٌ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً) (رواه مسلم)، وقال: (لَيْسَ مِنَّا مَنْ تَطَيَّرَ، أَوْ تُطِيَّرَ لَهُ أَوْ تَكَهَّنَ، أَوْ تُكِهِّنَ لَهُ أَوْ سَحَرَ، أَوْ سُحِرَ لَهُ)(رواه البزار، وحسنه الألباني)، وعمل التعويذة بهذه الطريقة تقرب للشيطان بالاستعاذة به والالتجاء إلى الجن، وهو يزيد من فسادهم وفجورهم؛ قال -تعالى-: (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا)(الجن:6)، أما إذا كان التعوذ بالله -تعالى- والدعاء، وقراءة القرآن والرقية بالآيات والأحاديث والأدعية الصحيحة؛ فلا حرج من ذلك.
وأما كتابة "حجاب" أو "تميمة"؛ فقد قال النبي -: (مَنْ عَلَّقَ تَمِيمَةً فَقَدْ أَشْرَكَ) (رواه أحمد، وصححه الألباني).



السؤال:
هل يمكن سؤال جن حاضر عن غيب نسبي؟

الجواب:
دكتور ياسر برهامى
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
سؤال الجن عن غيب نسبي من الكهانة؛ فالكاهن والعراف يخبر عن مكان الضالة والشيء المسروق، وهذا غيب نسبي، وقد قال النبي -
/
(من أتى عرافاً فسأله عن شيء لم تقبل له صلاة أربعين ليلة).
ثم (
 هو ذريعة لتشهى ذالك من المعالج و محبته والفه فيسعى للاتصال الجن لمعرفة مكان المسروق وتسخيره كما يزعم فى فعل الخيرثم لا يأمن أن يكون الجن كافر فيأمره بطلاسم شركية او مسلم عاصى فيأمره بمعصيةكما نسمع

السؤال:اعترفت زوجة أب لابنة زوجها أنها تقوم بعمل أعمال لأبيها لكي يسير على هواها، وبالفعل يتصرف هذا الأب وكأن لديه انفصامًا، ومعلوم لدى جميع أفراد الأسرة أن هذه المرأة تحلف باليمين الكاذب، حتى أنها أصيبت بالشلل لفترة، فما العمل: هل نكتفي بالأدعية والأذكار وتلاوة القرآن وخاصة المعوذتين، أم نذهب لفك العمل؟

الجواب:دكتور ياسر برهامى

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛فابتداءً -للعلم- فإن الانفصام في الشخصية ليس هو المرض النفسي المعروف بالشيزوفرينيا "Schizophrenia"، والانفصام في الشخصية ليس معناه أن لديه شخصيتين، وإنما معناه: أنه عنده انفصام ما بين الشعور والمزاج من جهة، والتصرف من جهة، والتفكير من جهة، فهذه الأشياء الثلاثة تكون عنده غير متناسبة بعضها مع بعض، كأن يضحك في وقت الحزن، أو يقف في موقف الجري مثلاً.أما بالنسبة لهذه المرأة فإن اعترفت بمكان العمل وأمكن الذهاب إليه واستخراجه؛ فلا مانع من ذلك، وهذا أمر لا يحرُم، ولكن لا يجوز أن نبحث عن هذا العمل عن طريق الذهاب إلى الدجالين ولا إلى سحرة آخرين، وأن نطلب منهم أن يبحثوا لنا عن مكان هذا السحر، وإنما إن اعترفت كما اعترفت أنها تقوم بهذا المنكر فيجب أن تتوب إلى الله وتُنصح، وتُسأل عن المكان الذي وضعت فيه هذا السحر، لأنه ظلم وعدوان، وإن أمكن أن يُزال -يمزق ويقطع ويُحل- فعل ذلك، ويزول بإذن الله -تعالى-، مع المحافظة على الأذكار، فحل السحر عن المسحور بالتعاويذ الشرعية والرقى والآيات والأحاديث الواردة في الرقى المشروعة أمر لا يختلف عليه أحد، سواء اعترفت بمكان السحر أو لم تعترف، أو أمكن استخراجه أم لم يمكن.وكما ذكرنا إزالة العمل من إزالة المنكر، لكن بشرط أن نصل إليه بطريق غير منكر.










_________________







الثلج الاسود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : يمني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 27061
تاريخ التسجيل : 22/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مقابلة مع راقي

مُساهمة من طرف حفارة قبور في الثلاثاء أغسطس 09, 2016 2:18 pm


_________________
avatar
حفارة قبور
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : بحرينية
انثى عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 10/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى