نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 48 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 48 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
الوقــــــت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 967 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مصرسطينية فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 78773 مساهمة في هذا المنتدى في 26931 موضوع

ضياء الحسنة في الوجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضياء الحسنة في الوجة

مُساهمة من طرف الثلج الاسود في الأربعاء مايو 07, 2014 7:20 am








[size=32]إن للحسنة ضياء في الوجه ، ونورا في القلب
للحسنة ضياء الوجه ونورا القلب


"ابحث عن الذنب " هذا أفضل ما تجيب به عن أسئلة الناس
الحائرة الشاكية لتدهور الأحوال الإيمانية ،
والابتلاءات والفتن التي يتعرضون لها .



" ابحث عن الذنب " نعم ، فما ابتلينا إلا بذنوبنا ،
وما نزل عقاب إلا بذنب ،
فنسأل الله تعالى أن يتوب علينا ويجدد الإيمان في قلوبنا .



هذه عقوبات الذنوب فهل من خائف ؟!!


(1) انتكاس القلب :


يقول الله تعالى :
{فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ}
(سورة الصف /5)


ويقول
{ فَمَا لَكُمْ فِي الْمُنَافِقِينَ فِئَتَيْنِ وَاللّهُ أَرْكَسَهُم بِمَا كَسَبُواْ }
(سورة النساء /88)


ويقول صلى الله عليه وسلم عن القلب المنتكس :
( والآخر أسود مربادا كالكوز مجخيا ، لا يعرف معروفا ،
ولا ينكر منكرا إلا ما أشرب من هواه )
رواه مسلم


(2) حصول الوحشة بين العبد وبين ربه عز وجل ، وبينه وبين عباد الله المؤمنين ،
فتراه مكتئبًا حزينًا ، دائم الإحساس بالضيق . وقد قال تعالى :


{ فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ
وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ
يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء }
(سورة الأنعام /125)


في قصة كعب بن مالك المشهورة في غزوة تبوك قال تعالى :
{ وَعَلَى الثَّلاَثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُواْ حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ
وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ
ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُواْ }
(سورة التوبة / 118)



(3) استصغار الذنوب واحتقارها
عن أنس رضي الله عنه قال :
" إنكم لتعملون أعمالا هي أدق في أعينكم من الشعر ،
إن كنا لنعدها على عهد النبي صلى الله عليه وسلم من الموبقات " .
رواه البخاري
وعن ابن مسعود قال :
" إن المؤمن يري ذنوبه كأنها في أصل جبل يخاف أن يقع عليه ،
وأن الفاجر يرى ذنوبه كذباب وقع على أنفه فقال به هكذا " .
رواه البخاري
ولذلك قد لا يوفق للتوبة ،
ويرى أنه لم يصنع شيئا يستحق منه الندم ،
والله يقول :
{ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ }
(سورة الحـج /30)



(4) أن العبد يهون على الله عز وجل وعلى عباده :
قال تعالى :
{ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء }
(سورة الحـج /18)
فما بالك لو سقطت من عين الله ؟!



(5) المعاصي تورث الذل لصاحبها :
قال تعالى :
{مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا }
(سورة فاطر/ 10)


عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري )
[رواه الإمام أحمد وصححه الألباني ]


فقد أبى الله إلا أن يذل من عصاه ،
والعبد يذنب الذنب في الليل فيصبح وعليه مذلته .


(6) تورث ظلمة في القلب
قال تعالى :
{ اللّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُواْ يُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّوُرِ
وَالَّذِينَ كَفَرُواْ أولياؤهم الطَّاغُوتُ يُخْرِجُونَهُم مِّنَ النُّورِ إِلَى الظُّلُمَاتِ }
(سورة البقرة/ 257)


قال بن عباس : إن للحسنة ضياء في الوجه ،
ونورا في القلب وسعة في الرزق وقوة في البدن ومحبة في قلوب الخلق ..
وإن للسيئة سوادا في الوجه وظلمة في القبر والقلب
ووهنا في البدن ونقصا في الرزق وبغضا في قلوب الخلق "


اللهم جنبنا الذنوب والمعاصي ما ظهر منها وما بطن[/size]





_________________







الثلج الاسود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : يمني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 27071
تاريخ التسجيل : 22/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ضياء الحسنة في الوجة

مُساهمة من طرف أسكن عيوني يا الغلا في الإثنين ديسمبر 01, 2014 6:56 am


_________________

أسكن عيوني يا الغلا
نائبة الادارة
نائبة  الادارة

جنسية العضو جنسية العضو : بحرينية
الأوسمة الأوسمة : وسام الأداري المميز
انثى عدد المساهمات : 780
تاريخ التسجيل : 02/09/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى