نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 49 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 49 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1094 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو العديل فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 83902 مساهمة في هذا المنتدى في 28024 موضوع

علاج الامراض والرجيم والسرطان ببذرة الكتان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

علاج الامراض والرجيم والسرطان ببذرة الكتان

مُساهمة من طرف ذبحني الشوق وانت مو داري في الخميس أغسطس 13, 2015 9:53 pm

عجائب بذرة الكتان في الحد من السرطان

بذر الكتان يطهّر الأمعاء ويسرّع الهضم. لكنه أيضا أكثر الأغذية النباتية احتواءً على مادة الليغنان، التي تكافح سرطان الثدي. ولكن كيف يفعل الليغنان ذلك، وما فوائده الأخرى؟ وما الكمية التي ينبغي تناولها منه ليظهر تأثيره؟



بذر الكتان ليس فقط وسيلة لتطهير الأمعاء وتسريع عملية الهضم، لكنه أيضا من أكثر الأغذية النباتية المحتوية على مركبات الليغنان. والليغنان مركبات كيميائية موجودة بشكل طبيعي في النباتات، وهي مواد نباتية ثانوية لها تأثير يشبه تأثير الاستروجين، وتؤثر بشكل إيجابي جدا على سرطان الثدي المتأثر بالهرمونات. ولكن كيف يقوم الليغنان بالتأثير؟ وما هي الكميات التي ينبغي تناولها منه كي يكون له تأثير على سرطان الثدي؟
مادة الليغنان تشبه هرمون الاستروجين
توجد مركبات الليغنان في خلايا بعض النباتات والأغذية مثل البذور والبقول والفواكه والكثير من أنوع الخضروات. ويشبه الليغنان في تركيبته الاستروجين، ولذلك بإمكان الليغنان الارتباط بمستقبلات هرمون الاستروجين على خلايا الجسم، ولكن الليغنان يختلف عن هرمون الاستروجين العدواني في أنه لا يتصرف بعدوانية ولكن بشكل أضعف بكثير،


وهذا يعني أن الليغنان يأخذ مكان مستقبلات هرمون الاستروجين، ويتم عن طريق ذلك منع التأثير السلبي للاستروجين الحقيقي الذي يعمل على تعزيز تكوّن السرطان. والمستقبلات عبارة عن بروتينات موجودة على أغشية الخلايا ترتبط معها الهرمونات، على مبدأ المفتاح والقفل، بهدف إيصال رسالة معينة إلى الخلية.
"هيمنة الاستروجين"
في الواقع هرمون الاستروجين هو مادة طبيعية وجزء من الجسم وله الكثير من الآثار الإيجابية على شعور المرأة بذاتها وعلى نفسيتها وحتى على شكلها ومظهرها. ففي حين أن هرمون الاستروجين يلعب دوره في تحفيز نضوج البويضة لدى المرأة فإنه أيضا يضمن لها في الوقت نفسه الحصول على بشرة ناعمة وشعر جميل وأنسجة ضامة أنيقة. كما أنه يبقي الإنسان صاحيا ونشيطا ومبتهجا. ولكن هذا لا يكون إلا إذا كانت كمية هرمون الاستروجين في إطارها الصحيح.
ولكن في الوقت الحالي بات التوازن الهرموني في كثير من الأحيان يتحرك لصالح الاستروجين. وأصبحنا نتحدث عما يسمى بـ "هيمنة الاستروجين"، وهذا يعني أن كمية كبيرة للغاية من هرمون الاستروجين تسير في الدم مقارنة مع غيرها من الهرمونات، مثل هرمون البروجسترون الذي يهدّئ النفسية ويريحها. ونقصان هرمون البروجسترون قد يؤدي إلى اضطراب في النوم وإلى اختلال التوازن العاطفي. كما أن هيمنة الاستروجين ونقص هرمون البروجسترون نسبيا قد تؤدي أيضا إلى ألم في الثديين والتهابات المثانة المتكررة وأعراض ما قبل الدورة الشهرية (آلام الطمث) وعدم انتظام ضربات القلب والتعرق الليلي .


سبعة نباتات ذات فوائد صحية وعلاجية كبيرة

العوسج: ثمار العوسج وأصلها في الصين، تحتوي على عناصر مهمة في تركيب سلاسل السكر والأحماض الأمينية تؤثر على مركبات معقدة مهمة في النظام المناعي للجسم.



توصل الأطباء إلى أن حبوب الكاكاو تساعد على استرخاء الأوعية الدموية، لكن خلطها مع الحليب والمكسرات يغير من عملها. ولهذا يفضل تناولها طبيعية أو تناول الكاكاو بنسبة تركيز تفوق 70 بالمائة.




الرمان: يزرع الرمان في حوض البحر المتوسط وآسيا. يحتوي في تركيبه على مضادات الأكسدة. أي يمنح الخلايا قوة دفاعية. بل نجح أطباء في جماعة ويسكونسن الأميركية بمنع ورم سرطاني في حيوان من خلال استخدام مركز عصير الرمان.



أوراق البان : تحتوي أوراق شجرة البان التي يعود أصلها للهند على 20 نوعا من الأحماض الامينية المهمة في بناء البروتينات، بالإضافة إلى الكالسيوم والكاليوم وفيتامين أ.




القصعين: تحتوي بذور القصعين على 60 بالمائة من حامض اوميغا 3 الدهني، الذي يرفع من قدرة المخ ويعمل كمضاد للاكتئاب أيضا. ويرفع من نسبة انسياب الدم. مفيد لأمراض ضغط الدم والسكري.

السرمق: حبوب السرمق غنية جدا بالحديد المهم جدا ليس فقط في عمليات تبادل الأوكسجين بالدم وفي مد الجسم بالطاقة، بل وفي تكوين خلايا الدم نفسها أيضا. أشار بحث في جامعة فيينا أن مزيج البذور مع فيتامين سي يعوض عن نقص الحديد في الجسم.

الكتان: بذور الكتان، تحتوي هذه البذور على مركبات تشبه عمل الاستروجين. ينصح الأطباء بتناولها خلال تغير الفصول الذي يؤثر على عمل الهورمونات في الجسم. كما أثبت أطباء جامعة هايدلبيرغ أنها تعمل ضد السرطان. مصر المادة: مجلة فوكس.






وسيلة ناعمة لتفادي سرطان الثدي
وفي المقابل فإن لمادة الليغنان تأثيرا مشابها لهرمون الاستروجين ولكن بشكل خفيف للغاية، وحين توجد كميات كافية من مادة الليغنان في الجسم فإنها تحتل المستقبلات البروتينية على الخلايا وتحجب عنها تأثير مركبات الاستروجين العدوانية التي قد تؤدي إلى السرطان، فلا يصل الاستروجين إلى هدفه بل يقوم الجسم بالتخلص منه وإزالته. وبذلك يعمل الليغنان على الحد من سرطان الثدي.
بذور الكتان تحتوي على أعلى تركيز من مادة الليغنان تم اكتشافه حتى الآن في النباتات. ويبلغ تركيز الليغنان 370000 ميكروغرام في كل 100 غرام من بذور الكتان. كما أن بذور اليقطين تقدم أكثر من 21400 ميكروغرام، ويقدّم نبات الهليون 6510 ميكروغرام. في حين يتراوح ما تقدمه جميع الأطعمة النباتية الأخرى مثل الحبوب والمكسرات والقرنبيط ما بين 50 و 400 ميكروغرام من مادة الليغنان.
أما المنتجات الحيوانية فلا تحتوي بطبيعة الحال على مواد نباتية ثانوية وبالتالي فلا توجد فيها مادة الليغنان.
ويقوم الجسم بإزالة مادة الليغنان والتخلص منها في غضون يوم أو يومين على الأكثر، ولذلك من المهم تناول المواد الغذائية المحتوية على مادة الليغنان يوميا.
وبذر الكتان هي المادة المثالية لذلك.
وأظهرت دراسة أجرتها جامعة تورونتو عام 2005 أن تناول 25 غراما من بذور الكتان يوميا يؤدي إلى تقليل نمو سرطان الثدي لدى المصابات بهذا المرض. يشار إلى أن مادة الليغنان مفيدة أيضا في تخفيض أخطار الأورام الخبيثة وكذلك أخطار الوفاة، كما أن تناولها مفيد ليس فقط أثناء معالجة سرطان الثدي بل أيضا خلال معالجة سرطان البروستاتا،

_________________
avatar
ذبحني الشوق وانت مو داري
Admin
Admin

جنسية العضو جنسية العضو : بحرينية
انثى عدد المساهمات : 581
تاريخ التسجيل : 06/11/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: علاج الامراض والرجيم والسرطان ببذرة الكتان

مُساهمة من طرف روعة الكون في الأحد سبتمبر 06, 2015 8:53 am


_________________
avatar
روعة الكون
مشرفة قسم الزراعة
مشرفة قسم الزراعة

جنسية العضو جنسية العضو : عمانية
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
انثى عدد المساهمات : 396
تاريخ التسجيل : 19/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: علاج الامراض والرجيم والسرطان ببذرة الكتان

مُساهمة من طرف حفارة قبور في الإثنين أكتوبر 12, 2015 6:52 am


_________________
avatar
حفارة قبور
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : بحرينية
انثى عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 10/10/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى