نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 47 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 47 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1094 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو العديل فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 83902 مساهمة في هذا المنتدى في 28024 موضوع

الشياطين تصفد فى رمضان شهر الخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشياطين تصفد فى رمضان شهر الخير

مُساهمة من طرف امير الغرام في الأربعاء يوليو 10, 2013 8:59 am

 
أظلنا شهر كريم وموسم عظيم يُعظمُ الله فيه الأجر ويُجزلُ المواهب، ويفتحُ أبواب الخير فيه لكل راغب، شهرُ الخيرات والبركات شهرُ المنح الهبات (شهرُ رمضان الذي أُنزل فيه القرآنُ هُدى للناس وبينات من الهدى والفرقان) البقرة الآية 185.

شهر محفوف بالرحمة والمغفرة والعتق من النار، أوله رحمة وأوسطُه مغفرة وآخره عتق من النار، اشتهرت بفضله الآثار، ففي الصحيحين: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « « إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين» إنما تفتح أبواب الجنة في هذا الشهر لكثرة الأعمال الصالحة, وترغيبًا للعاملين, وتغلق أبواب النار لقلة المعاصي من أهل الإيمان، وتصفد الشياطين فتغل فلا يخلصون إلي ما يخلصون إليه في غيره.

وروى الإمام أحمد عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي – صلي الله عليه وسلم – قال:»أعطيت أمتي خمس خصال في رمضان لم تعطهن أمة من الأمم قبلها: خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك لأنها ناشئة عن عبادة الله وكل ما نشأ عن عبادته وطاعته فهو محبوب عنده سبحانه وتعالى, يُعوض عنه صاحبه ما هو خير منه وأفضل وأطيب وتستغفر لهم الملائكة حتى يفطروا ويزين الله كل يوم جنته ويقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤونة والأذى ويصيروا إليك يعني - مؤونة الدنيا وتعبها وأذاها - ويشمروا إلي الأعمال الصالحة التي فيها سعادتهم في الدنيا والآخرة وتصفد فيه مردة الشياطين فلا يخلصون إلي ما كانوا يخلصون إليه في غيره فلا يصلون إلي ما يريدون من عباد الله الصالحين من الإبعاد عن الحق والتثبيط عن الخير وهذا من معونة الله لهم أن حبس عنهم عدوهم ولذا نجد عند الصالحين من الرغبة في الخير والعزوف عن الشر في هذا الشهر أكثر من غيره ويغفر لهم في آخر ليلة, قيل: يا رسول الله أهي ليلة القدر؟ قال: لا ولكن العامل يوفي أجره إذا قضي عمله فإن الله يغفر لهذه الأمة إذا قامت بما ينبغي أن يقوموا به في هذا الشهر المبارك من الصيام والقيام تفضلا منه سبحانه وتعالى بتوفية أجورهم عند انتهاء أعمالهم فإن العامل يُوفي أجره عند انتهاء عمله» رواه البزار والبيهقي ولبعضه شواهد صحيحة.

فجعل الله خلوف فم الصائم أطيب من ريح المسك عنده، لأنها ناشئة عن عبادة الله وطاعته، وكل ما نشأ عن ذلك فهو محبوب عنده سبحانه، ألا ترى الشهيد الذي قتل في سبيل الله يريد أن تكون كلمة الله هي العليا يأتي يوم القيامة وجرحه يثعب دما لونه لون الدم وريحه ريح المسك، وفي الحج يباهي الله الملائكة بأهل الموقف فيقول سبحانه: «انظروا إلى عبادي هؤلاء جاؤوني شعثا غبرا» رواه أحمد وابن حبان في صحيحه، فكانت هذه الصفة محبوبة إلى الله لأنها ناشئة عن طاعة الله وذلك باجتناب محظورات الإحرام وترك الترفه.

ثم إن الملائكة تستغفر للصائمين حتى يفطروا، وقد أذن الله لملائكته بالاستغفار للصائمين لرفعة ذكرهم عنده، وبيانا لفضل صومهم.

ثم إن الله يزين كل يوم جنته للصائمين لما يجدوا من مشقة وتعب بتركهم للطعام والشراب والشهوة من أجل طاعة الله، فهم بذلك يشمرون إلى الأعمال الصالحة التي فيها سعادتهم في الدنيا والآخرة والوصول إلى دار السلام والكرامة.

وفي هذا الشهر الكريم تجد عند الصالحين من الرغبة في الخير والعزوف عن الشر وذلك لأن الله يصفد مردة الشياطين بالسلاسل والأغلال، وهذا من معونة الله لعباده المؤمنين بأن حبس عنهم عدوهم الذي يدعو حزبه ليكونوا من أصحاب السعير.

ثم إن الله يغفر لأمة محمد في آخر ليلة من شهر رمضان إذا قاموا بما ينبغي من صيام وقيام، فعند انتهاء أعمالهم يوفوا أجورهم، فإن العامل يوفى أجره عند انتهاء عمله.



 

_________________
avatar
امير الغرام
مراقب عام
مراقب عام

جنسية العضو جنسية العضو : كويتي
الأوسمة الأوسمة : وسام الأداري المميز
عدد المساهمات : 884
تاريخ التسجيل : 08/05/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشياطين تصفد فى رمضان شهر الخير

مُساهمة من طرف الثلج الاسود في الأربعاء يوليو 10, 2013 9:31 am

 جزاك الله خيرا امير علي موضوعك الرائع وبالفعل هذا الشهر فرصة للعوده الي الله والتوبة 

جعله الله في موازين حسناتك 

شكرا للمشاركة 

شكرا 

_________________







الثلج الاسود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : يمني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 27061
تاريخ التسجيل : 22/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى