نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 105 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 105 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
الوقــــــت
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 967 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو مصرسطينية فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 78786 مساهمة في هذا المنتدى في 26934 موضوع

الجمال الحقيقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجمال الحقيقي

مُساهمة من طرف الثلج الاسود في الخميس أكتوبر 03, 2013 8:58 pm


من منَّا لا يغشى مجالسَ النَّاس وديوانيَّاتهم؟ ومن منَّا لا يطوف على الأحْباب والأصدِقاء والخلاَّن في دورهم ومنتَدَياتهم؟ ومن الَّذي لا يحضر أعراسَهم وأفراحَهم، ويقوم بما يجب عليْه تجاههم في آلامهم وأتراحهم؟ مَن منَّا لا يتهيَّأ لتلك المناسبات بِما يظهره بمظهر حسَن وإطلالة بهيَّة وروْنق جميل؟!

يقِف أمام المرآة يأخُذ من شعر رأسه ويمشِّط لحيتَه ويرتِّب من هندامِه، ويتضمَّخ بأزكى العطور ثمَّ يخرج إلى النَّاس، وقُل مثل ذلك في المرْأة؛ فإنَّها تفعل بنفسِها ما يفعل الرَّجل حين تريد أن تُخالط النساء من بنات جنسِها، بل وربَّما تزيد على الرَّجُل بأنَّ المرآة تستغرق منها السَّاعات الطوال والأوقات المملَّة.

على أيَّة حال، كلُّنا ذاك الرجُل، وكلّ هذا جيِّد وحسَن، وجميعه مرغَّب فيه ومحبَّذ ومندوب إليْه، ما دام ضمن حدود المعْقول، من غير إفراط ولا تفْريط.

لكن أيكْفي هذا؟ وهل عند هذا الحدِّ انتهى الأمر؟ وهل يُغنينا أن نقِف عند هذه الظَّواهر دون أن نُعْنى بالبواطن، نحفل بالقشور دون أن نهتمَّ باللُّبّ والجوهر، كثيرون يغفلون عن هذه النقطة ويتجاوزونَها إلى المظاهر، ويمرُّون عليها مرور الكرام، هذا إن سمعوا بها وأدْركوها، وإلاَّ فهُم لا يعرِفونها البتَّة.

كان نبيُّنا - عليه الصَّلاة والسَّلام - إذا نظر في المرْآة يقول: ((اللهُمَّ أحسنت خلْقي فأحسن خلُقي))[1]، فكان يرسل بذلك رسالةً إلى أمَّته أنَّ العناية بالباطن - ومن ذلك القلب والأخلاق - أمرٌ هو من صلب دينِنا وشرْعِنا، ومقصد هامٌّ من مقاصد الشَّريعة الغرَّاء، وأنَّ من يعتني بمظْهره الخارجي فقط ويدَع الأمراض المعنويَّة والنفسيَّة تفعل فعلَها في داخله، هُو إنسان مغفَّل لا يدرك أين الخير، ولا يعرف حيثُ مصلحته فيبادر إلى تحصيلها.

اليوم - أيُّها السَّادة - يشقَى كثيرٌ من النَّاس في قضيَّة الجمال، ويبذلون وسعهم وطاقتَهم في الحصول على أحْدث مقاييس الجمال، وآخر صرخات الموضة والأزياء، الرجال والنساء في ذلك سواء، وإن كان الأمر أوْضح في جانب النساء، يُهرعون إلى دور التَّجميل وأطبَّاء العمليَّات التَّجميليَّة، ويسكبون المال الوفير أمامهم كي يَحصلوا على قسط من الجمال الصِّناعي الباهت، فالرجل يريد جسمًا كجسم اللاَّعب النَّجم الفلاني، وأنفًا كأنفِه، وسحنة كسحنتِه، وقصَّة شعر كقصَّة شعره، والمرأة بدورها تُريد أعضاءً كأعضاء المطربة الفلانيَّة والممثلة الفلانيَّة، وربَّما كان الذي يدفَعُها إلى ذلك هو زوجَها بعد افتِتانه بالممثلات والمطربات، فيغيِّرون خلق الله ويقعون في المحظور.

أيّ جمال ذلك الَّذي تبحثون عنْه وتنشدونه؟!
أي زينة تلك التي تلهثون وراءها؟!

جمال صناعي وزينة مصطنعة، إنَّ الجمال الحقيقي والزينة الأساسيَّة هي زينة الدَّاخل وجمال الباطن؛ أي: جمال الأخلاق، جمال الروح، جمال النَّفس، والَّذي بدوره يطفح بعد ذلك على صورة المرء الخارجيَّة، الجمال هو جمال المخْبر لا جمال المظهر.
لَيْسَ        الجَمَالُ         بِمِئْزَرٍ        فَاعْلَمْ    وَإِنْ    رُدِّيتَ     بَرْدَا
إِنَّ         الجَمَالَ         مَعَادِنٌ        وَمَنَاقِبٌ       أَوْرَثْنَ       مَجْدَا
لَيْسَ   الجَمَالُ   بِأَثْوَابٍ    تُزَيِّنُنَا        إِنَّ الجَمَالَ جَمَالُ العِلْمِ وَالأَدَبِ ليس الجمال تسمينًا أو تنحيفًا، ولا تشقيرًا أو تبييضًا أو تغييرًا، ولا نفخًا أو شفط دهون!

ليس من الحسن أن نسعى إلى ستْر عورة الجسم ونترك عورة النَّفس باديةً لكل أحد، واللهُ تفضَّل علينا فقال: {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ} [الأعراف: 26].
إِذَا المَرْءُ لَمْ يَلْبَسْ ثِيَابًا مِنَ التُّقَى        تَقَلَّبَ عُرْيَانًا وَإِنْ  كَانَ  كَاسِيَا
وَخَيْرُ  لِبَاسِ  المَرْءِ   طَاعَةُ   رَبِّهِ        وَلا خَيْرَ فِي مَنْ كَانَ لِلَّهِ عَاصِيَا كان من بين الصَّحابة على عهد رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - صحابي اسمه زاهر بن حرام الأشْجعي، وكانت به دمامة - رضِي الله عنْه - وكان لحبِّه الجمّ لرسولِ الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - يتفقَّده ببعض طعام أهل البادية، وكان بدويًّا، وكان النَّبيُّ - عليْه الصَّلاة والسَّلام - يُبادله الهديَّة بالهديَّة، ويمنحه كلَّ المحبَّة والتَّقدير.

وذات يومٍ رآه رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - في سوق المدينة وهو يبيع متاعَه، فاحتضنَه من خلفه ولا يبصره زاهِر، فقال: أرْسلني، مَن هذا؟ فالتفت فعرف النَّبيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - فجعل لا يألو ما ألصق ظهره بصدْر النَّبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - حين عرفه، وجعل رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((مَن يشتري العبد؟)) فقال: يا رسول الله، إذًا - والله - تجِدني كاسدًا، فقال رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((لكن عندَ الله لست بكاسد)) أو قال: ((لكن عند الله أنت غال))[2].

مع دمامته - رضِي الله عنه - كان ذا قدر ومنزلة عند الله تعالى؛ بصفاء سريرته وطيبة قلبه، وهذه سبيل كلِّ مَن أراد أن ينال عند ربِّه وعند الناس الحظوة والمنزلة التي ليست لسواه.







_________________







الثلج الاسود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : يمني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 27071
تاريخ التسجيل : 22/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى