نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
» مشروب السمك لفتح الشهية وزيادة الوزن بسرعه
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:50 am من طرف همسة

» طرق زيادة الوزن بالسرعه
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:33 am من طرف وردة الحب

» تسع طرق للقضاء على النحافة بسرعه
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:30 am من طرف نظرة عيونك يا قمر

» اطعمة تزيد الوزن للنحافة
الأحد أكتوبر 14, 2018 9:26 am من طرف نظرة عيونك يا قمر

» مشروع جزيرة مريم – الشارقة
الخميس أكتوبر 11, 2018 5:47 pm من طرف مدام ششريهان

» شاي الليمون والنعناع المثلج اللذيذ
الأحد أكتوبر 07, 2018 12:00 pm من طرف حبك نساني نفسي

» السحلب بالكاكاو
الأحد أكتوبر 07, 2018 11:58 am من طرف حبك نساني نفسي

» السحلب بالقرفة
الأحد أكتوبر 07, 2018 11:56 am من طرف حبك نساني نفسي

» عصير الاناناس والكيوي للتخلص من الدهون والكلوسترول
الأحد أكتوبر 07, 2018 11:53 am من طرف حبك نساني نفسي

» شراب الموكا بالشوكلاتة
الأحد أكتوبر 07, 2018 11:48 am من طرف شموخ انثى

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 23 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 23 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1133 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ِAmina Mardawi فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 85814 مساهمة في هذا المنتدى في 28569 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


فضل من فرج كربة علي مسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فضل من فرج كربة علي مسلم

مُساهمة من طرف الثلج الاسود في الأحد أكتوبر 13, 2013 4:02 pm






عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وعلى آله وسلم-:
( من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه )

أخرجه مسلم.

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين، هذا الحديث في فضل إعانة المسلم لإخوانه المسلمين، وما فيه من الأجر العظيم، وهذا المعنى تواترت به الأخبار والأدلة، وثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة أيضا هذا المعنى أنه عليه الصلاة والسلام قال: المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه بل في الصحيحين هذا من حديث أبي هريرة هنا، وفي الصحيحين من حديث ابن عمر:
المسلم أخو المسلم ثم قال: ومن فرج عن مسلم كربة من كرب الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر على مسلم ستره الله في الدنيا والآخرة وهذا الحديث فيه فضل التنفيس من نفس كربة عن أخيه المسلم، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلما ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه وفي حديث أبي هريرة أيضا هذا المعنى: والله في حاجته ما كان في حاجة أخيه يعني أنه يقوم بحاجته ويكفلها له - سبحانه وتعالى.

وهذا المعنى كما تقدم في فضل التنفيس، ذكر هنا ثلاثة أمور: تنفيس الكربات ، والتيسير على المعسرين ، والستر على المذنبين . وهذه كلها من أعظم المعاني والحكم. والكربة أو الشدة يشرع تنفيسها والأفضل تفريجها، ولهذا في حديث أبي هريرة قال: "من فرج - وهنا قال من نفس - من فرج عن مؤمن كربة، فرج الله عنه - سبحانه وتعالى - أو نفس عنه - هنا - كربة من كرب يوم القيامة" وفي ذاك الحديث ذكر التفريج، وأن من فرج عن أخيه كربة، فيفرج الله عنه - سبحانه وتعالى - كربة من كرب يوم القيامة، والتفريج أو التنفيس هو تخفيف الكربة، تخفيفها.

والتفريج هو إزالتها بالكلية، ولا شك أن التنفيس له فيه أجر، والأفضل والأعظم هو التفريج حتى تزيلها بالكلية، هذا هو الأفضل والأكمل، والكرب التي تصيب أخاك المسلم، مما يعرض له في حياته، وكذلك أيضا ما يتعلق بالتنفيس والستر، ولهذا قال: ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة والتيسر على المعسر يكون إما بحق ما عليه من المال إذا كنت تطلبه أنت، أو بالتخفيف عنه، أو بإعانته بشيء من المال، ولذا قال: يسر الله عليه في الدنيا والآخرة الجزاء من جنس العمل هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ من يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ؛ ولهذا ثبت في الحديث في الصحيحين أبي اليسر كعب بن عمرو -رضي الله عنه- في صحيح مسلم، أن النبي عليه الصلاة والسلام قال: من وضع عن معسر، من يسر على معسر أو وضع عنه أظله الله في ظله يوم القيامة بأن يكون في ظله -سبحانه وتعالى- يوم القيامة.

وفي حديث أبي قتادة في صحيح مسلم أنه عليه الصلاة والسلام قال
: من سره أن ينجيه الله من كرب يوم القيامة فلينفس عن معسر أو ليضع عنه وهذا يبين فضل التنفيس والتيسير على المعسر، فالتيسير تنفيس عنه.

وربما دخل أيضا في اللفظة السابقة من جهة تنفيس الكرب، ولهذا قال: من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة فهذا نوع من التنفيس أيضا، حينما تخفف وتعين أخاك المسلم.

وفي حديث عقبة بن عامر عند أحمد أنه عليه الصلاة والسلام قال
: كل امرئ في ظل صدقته يوم القيامة تظله يوم القيامة الإعانة، وكان كثير من السلف يجتهد ويتحرى في مثل هذا، ويتحرى المعسرين سواء كانوا هو الذي يطلبهم، أو يكون غيره من الناس.

وفي حديثٍ عند أحمد ما معناه أنه عليه الصلاة والسلام - وهو حديث جيد - أنه عليه الصلاة والسلام قال: من كان له على أخيه دينٌ فله بكل يومٍ مثله، يعني من الأجر، فإن حل الأجل وأنظره، فله بكل يوم مثلاه من الأجر أو كما قال -عليه الصلاة والسلام
- ففيه فضل إعانة أن تعين أخاك، يعين المسلم أخاه، تعين المسلمة أختها، كل يعين أخاه، فيما يتيسر وفيما يقدر، وإذا وقع في كربة فإنه ينفس عليه ويخفف عنه. وهذا المعنى كما تقدم مما يدل على أن من يقع في شيء من ضائقة الدين فإنه يشق عليه ذلك، وإن كان الذي عليه الدين لا إثم عليه إذا كان يأخذه لأداء حق من الحقوق، بل هو في عون الله - سبحانه وتعالى.

وكما في حديث ميمونة وغيرها مما رواه الإمام أحمد -رحمه الله-: والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه يعني مدة دوامه في عون أخيه، هذه مصدرية ظرفية ما هنا، يعني مدة كونه في عون أخيه، فإذا كان معينا لأخيه أو يجتهد في إعانة إخوانه فالله في عونه، وفي حديث ابن عمر أن الله -عز وجل- يكون في حاجته، وأشد الحاجات وأشد الأوقات التي يحتاج العبد فيها إلى عون هو في يوم القيامة، لكن العموم يشمل حاجته وما يعرض له في حياته الدنيا وفي الآخرة، نعم.



_________________







الثلج الاسود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : يمني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 27061
تاريخ التسجيل : 22/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فضل من فرج كربة علي مسلم

مُساهمة من طرف حتى بوقت راحتي طيفك معاي في الخميس يناير 19, 2017 9:30 am


_________________
avatar
حتى بوقت راحتي طيفك معاي
عضو نشيط
عضو نشيط

جنسية العضو جنسية العضو : غير معروف
ذكر عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 19/12/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى