نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 22 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 22 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
معاوية فهمي
ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه   ملف كامل   Love_b10ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه   ملف كامل   Love_b10ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه   ملف كامل   Love_b10 

حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1206 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو الفاروق فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 89654 مساهمة في هذا المنتدى في 30503 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه ملف كامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه   ملف كامل   Empty ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه ملف كامل

مُساهمة من طرف عبير الإثنين أكتوبر 31, 2016 3:41 pm

قيمة المؤمن في قلبه .


ليس أروح للمرءِ ولا أطْرد لهمومِه من أنْ يعيشَ سليم الصدر؛ فقيمة المؤمن إنما تَكْمُنُ في قَلْبه، وما يحمله هذا القلب من سمو وطُهْر، فهذا من أعظم نِعَم الله عليه أن يحملَ صدره قلبًا سليمًا من الشحناء والبغضاء، نقيًّا من الغلِّ والحسد، صافيًا من الغدر والخيانة، معافًى من الضغينة والحقد، لا يطوي قلبُه إلا المحبَّة والإشفاق على المسلمين، إذا رأى نعمة تنساق إلى أحد رَضِي بها، وأحسَّ فضل الله فيها، وفَقْر عباده إليها، وإذا رأى أذًى يلحق أحدًا من خَلْق الله رَثَى لحاله، ودعا الله أن يفرِّج هَمَّه؛ وذلك لأن الأصل في الصدور أن تكونَ مملوءة بالمحبَّة وإرادة الخير للآخرين. وقد ينال المؤمن من أخيه أذًى، وقد يكرهه لذلك أو يعاديه انتصارًا لنفسه، لكن هذه العوارض لا تستمر في القلب، ولا تتحول إلى حِقْدٍ وضغينة، بل يظهر من نفسه الطيِّبةِ التسامح والعفو، وهذه من صفات أهل الجنة - حين يدخلونها - صدورهم خالية من الأحقاد والأضغان؛ كما قال - تعالى -: ﴿ وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ ﴾ [الحجر : 47].


وهذا الخُلُق الجليل والمنقبَة العظيمة من الجوانب الأخلاقيَّة الهامة التي يهتمُّ بها الداعي في مخالطته للمدعوين ويحثُّهم عليه، ويذكِّرهم بقوله - تعالى -: ﴿ وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ * وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ ﴾ [الحشر : 9 -10].


"ذكر الله في هذا الدعاء نفي الغلِّ عن القلب الشامل لقليله وكثيره، الذي إذا انتفى ثبت ضده، وهو المحبة والموالاة والنُّصْح".
وبالنظر إلى مخالطة الرسول - صلى الله عليه وسلم - نجده يغرسُ من خلالها هذه الفضيلة، ويعايش ما قد يُصاب به المدعو من أذًى وضِيق ممن حوله، يكون سببًا في أن يضرمَ في نفسه الكره والجفاء، فيفسد عليه قلبه، ويلهيه عن معالي الأمور؛ فعن أبي هريرة أن رجلاً قال: يا رسول الله، إن لي قرابة أَصِلهم ويقطعوني، وأحسن إليهم ويسيئون إليّ، وأحْلُم عنهم ويجهلون عليّ، فقال: ((لئن كنتَ كما قلتَ، فكأنَّما تُسِفهم الملَّ ، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمتَ على ذلك))
"وهذا مشهدٌ شريف جدًّا لمن عرفَه وذَاقَ حلاوته، وهو ألا يشتغلَ قلبُه وسِرّه بما ناله من الأذى وطَلَبِ الوصول إلى إدراك ثأرِه، وشفاء نفسه؛ بل يفرِّغ قلبه من ذلك، ويرى أن سلامته وبرده وخلوه منه أنفع له، وألذُّ وأطْيب وأعون على مصالحه؛ فإن القلب إذا اشتغل بشيء فاته ما هو أهمُّ عنده وخير له منه، فيكون بذلك مغبونًا، والرشيد لا يرضى بذلك، ويرى أنه من تصرفات السفيه؛ فأين سلامة القلب من امتلائه بالغلِّ والوساوس، وإعمال الفكر في إدراك الانتقام؟!".
فكم يعلو قدرُ الإنسان، وتشرف منزلته حينما يصل إلى هذه المنقبة العظيمة، التي وصل إليها صحابته - صلى الله عليه وسلم - ولو تأمَّلنا ما ذكره لهم - صلى الله عليه وسلم - من أنه سيطلع عليهم رجل من أهل الجنة، قالها ثلاثًا، فلمَّا ذَهَبَ إليه ابنُ عمرو بن العاص- رضي الله عنهما - وباتَ عنده ثلاثَ ليالٍ، فلم يره فعَلَ كبيرَ عملٍ، فتعجَّب عبدالله - رضي الله عنه - من حاله وسأله: ما الذي بلغ بك ما قال - صلى الله عليه وسلم؟ فقال الرجل: "ما هو إلاَّ ما رأيْتَ، غيْر أنِّي لا أجِدُ فِي نفْسِي لأحدٍ مِنَ المسلمين غِشًّا، ولا أحسد أحدًا على خيْرٍ أعْطاهُ الله إيَّاه"، فقال عبدالله: هذه التي بلغتْ بِك، وهي التي لا نُطِيقُ".
وسلامة الصدر فضيلة تجعل المدعو لا يربط بين حظِّه من الحياة ومشاعره مع الناس، ذلك أنَّه ربَّما فَشِل حيث نجح غيره، وربما تخلَّفَ حيث نجح الآخرون، فمن الدركات القبيحة أن تلتوي الأثرة بالمرء، فتجعله يتمنَّى الخسار لكل إنسان، لا لشيءٍ إلا لأنه هو لم ينجحْ، فتتولد هذه الدركة: اقتران الحسد بالطمع، حتى يتمنَّى الحاسد انتقال النعمة من المحسود إليه، وقد يتضمَّن هذا التمني القبيح شعورًا نحو الآخرين بالكراهة والحِقْد، وهذا يمثِّل انحرافًا خُلُقِيًّا أنانيًّا يُفْسِد القلب، ويعمي البصيرة، ويجعلُ الحاسد كالهائم يمشي على غير هدًى.
فحَرِيٌّ بالدُّعاة اليوم في دعوتهم اعتبارُ الحسد والحِقْد والغِلِّ من موضوعات الدعوة التي يجبُ التأكيد عليها؛ في الخطب، والدروس، والمواعظ، وأنَّ الحسد يناقض معاني الأخوة الإسلاميَّة، التي تقوم على المحبَّة وإرادة الخير للمتآخين بأخوة الإيمان، ويكون ذلك بتذكيرهم بتحريمه؛ فهو من المحرَّمات القلبيَّة التي لا يفطن إليها أكثر المدعوين، ويرشدهم إلى أهم الأسباب التي تُعِينهم على التحلِّي بسلامة الصدر، والتي منها: حُسْن الصِّلة بالله - تعالى - وحُسْن التعامل مع الآخرين، وإحسان الظن بالمسلمين، والعفو والصفح عن الناس، والدعاء، وتعاهد القلب وإصلاحه من الآفات المهلكة




_________________
عبير
عبير
مشرفة قسم الأمومة

جنسية العضو جنسية العضو : كويتية
الأوسمة الأوسمة : المشرف المميز
انثى عدد المساهمات : 412
تاريخ التسجيل : 13/05/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه   ملف كامل   Empty رد: ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه ملف كامل

مُساهمة من طرف خواطر الثلاثاء نوفمبر 08, 2016 6:20 pm

ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه   ملف كامل   879xu5xc

_________________
ادعيه وايات لقيمة المؤمن في قلبه   ملف كامل   Photo1375492591_710
خواطر
خواطر
مراقبة عامة
مراقبة عامة

جنسية العضو جنسية العضو : بحرينية
الأوسمة الأوسمة : الادارية المميزه
انثى عدد المساهمات : 565
تاريخ التسجيل : 17/05/2014

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى