نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
» اقوى قناة للطبخ في اليوتوب / عمورة
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالخميس سبتمبر 23, 2021 3:16 am من طرف مدام ششريهان

»  شرح حديث عائشة "اللهم من ولي من أمر أمتي شيئا...
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالثلاثاء سبتمبر 21, 2021 11:44 am من طرف معاوية فهمي

»  جبر الخاطر يقيك المخاطر
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالإثنين سبتمبر 20, 2021 11:33 am من طرف معاوية فهمي

»  شرح حديث أنس: إنما الصبر عند الصدمة الأولى
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالإثنين سبتمبر 20, 2021 11:23 am من طرف معاوية فهمي

»  شرح حديث أنس:"إن أحدكم إذا قام في صلاته فإنه يناجي ربه"
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالإثنين سبتمبر 20, 2021 11:14 am من طرف معاوية فهمي

»  حديث: اقتتلت امرأتان من هذيل
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالأحد سبتمبر 19, 2021 11:14 am من طرف معاوية فهمي

» الغناء في الوقت الحاضر
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالأحد سبتمبر 19, 2021 11:02 am من طرف معاوية فهمي

»  العمل الصالح وشروط القبول
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالأحد سبتمبر 19, 2021 10:48 am من طرف معاوية فهمي

»  خطبة عن المسارعة في الخيرات عربي/إيطالي
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالخميس سبتمبر 16, 2021 4:56 pm من طرف معاوية فهمي

»  قصص أطفال لتعليم الاخلاق الحميدة
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Emptyالإثنين سبتمبر 06, 2021 4:58 pm من طرف معاوية فهمي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 27 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 27 زائر :: 3 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
معاوية فهمي
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 
مدام ششريهان
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 

حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1214 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو AIGAMI فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 89865 مساهمة في هذا المنتدى في 30641 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
معاوية فهمي
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 
مدام ششريهان
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Love_b10 


الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل

 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  Empty الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات

مُساهمة من طرف معاوية فهمي السبت أغسطس 28, 2021 12:15 pm




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
[size=48](( الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات من نفوس المسلمين ))


الأنانية لغة واصطلاحا:

الأنانية في اللغة:

أنى: وتأتي على عدة معان:

1- البطء: كأن يقال رجل أني ذو أناة، بمعنى أنه لا يعجل في الأمور.


2- ساعة من الزمان: وتعني ساعة من ساعات الليل خاصة، والجمع آناء.



3- إدراك الشيء: أي انتظاره حينا، أي وقتا، تقول: انتظرنا إنى اللحم، أي إدراكه[1].

الأنانية في الاصطلاح:

وتعني: رؤية النفس، وكل ما يضيفه العبد لنفسه؛ من حبه لذاته، كأن يقول: نفسي، وروحي[2].


الأنانية قبل الإسلام:

يسجل القرآن الكريم الأنانية على مر العصور؛ فإبليس- لعنه الله- منعته أنانيته من طاعة الله– عز وجل-، بالسجود لآدم- عليه السلام-، قال تعالى: ﴿ قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ ﴾[3].

وقابيل دعته أنانيته؛ لأن يقتل هابيل، قال تعالى: ﴿ وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ * لَئِنْ بَسَطْتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لِأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ ﴾[4].

ويرسل الله- عز وجل- رسولين لفرعون؛ فتدعوه أنانيته، وحب السلطة؛ بأن يدعي الربوبية، قال تعالى: ﴿ فَقَالَ أَنَا رَبُّكُمُ الْأَعْلَى ﴾[5].

والأخ، أو الشريك الذي دعاه حبه لذاته، وأنانيته؛ لأن يعتدي على أخيه، ويطلب أن يضم نعجته إلى نعاجه و"يريد أن يستأثر لنفسه، ويضمها إلى ما يملكه من الغنم بعد أن تملكته الأنانية وحب الذات"[6].

قال تعالى: ﴿ إِنَّ هَذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّنِي فِي الْخِطَابِ ﴾[7].

وأوصلت الأنانية صاحب الجنتين؛ لأن يتعالى على صاحبه بما يملكه، "ويشك في قيام الساعة"[8]، قال تعالى: ﴿ وَكَانَ لَهُ ثَمَرٌ فَقَالَ لِصَاحِبِهِ وَهُوَ يُحَاوِرُهُ أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا * وَدَخَلَ جَنَّتَهُ وَهُوَ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ قَالَ مَا أَظُنُّ أَنْ تَبِيدَ هَذِهِ أَبَدًا * وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً ﴾[9].

وسعت الأنانية بأصحاب الجنة؛ لأن "يحلفوا ليصرمنها وقت الصباح؛ حتى لا يراهم أحد من المساكين؛ فجازاهم الله بما يستحقون، وحرمهم ثمار جنتهم، وأحرقها، ولم يبق منها شيئا".[10]، قال تعالى: ﴿ إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ * وَلَا يَسْتَثْنُونَ * فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ * فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ ﴾[11].

الإسلام ينهى عن الأنانية:

جاء الاسلام ليرفع عن المسلم كل صفات الأنانية، وحب الذات، ويستبدلها بالإيثار، ومحبة المسلمين.

ولأن أمة الإسلام التي رباها رسول الله-صل الله عليه وسلم- هي الأسوة؛ فقد تميزت بكرم الخلق، وحسن المعاملة، والتخلص التام من عنصرية الجاهلية، والأنانية المفرطة، والكبرياء والتعالي"[12].

"ولقد عاقت الأنانية المجتمع العربي في الجاهلية، وجاء الإسلام ليخلصنا منها بالمؤاخاة، والإيثار؛ لنصل إلى مرحلة القوة والاتحاد"[13].

وعن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال: قام رسول الله- صل الله عليه وسلم- في صلاة وقمنا معه، فقال أعرابي وهو في الصلاة: اللهم ارحمني ومحمدا، ولا ترحم معنا أحدا. فلما سلم النبي- صلى الله عليه وسلم- قال للأعرابي: "لقد حجرت واسعا" يريد رحمة الله"[14].

"فقدم هذا الأعرابي نفسه على رسول الله- صل الله عليه وسلم-، مع أن إسلامه يحمله على تقديم الرسول- صل الله عليه وسلم- على نفسه، ولم يخصص أحدا بالرحمة إلا رسول الله- صلى الله عليه وسلم-، ونفسه؛ مدفوعا بهذه الأنانية المفرطة"[15].

وكان رسول الله- صل الله عليه وسلم- يكره التلفظ بها "إذا كانت لا تفيد السائل عن جوابه"[16]، فعن جابر بن عبد الله (رضي الله عنهما)، يقول: أتيت النبي- صلى الله عليه وسلم- في دين كان على أبي، فدققت الباب، فقال: "من ذا" فقلت: أنا، فقال: "أنا أنا" كأنه كرهها"[17].

الرسول-صل الله عليه وسلم- يلغي الأنانية، وحب الذات من نفوس أصحابه (رضوان الله عليهم) أجمعين:

ولما هاجر رسول الله- صلى الله عليه وسلم- من مكة إلى المدينة "عقد المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار"[18]؛ فأصبحوا إخوة متحابين، كما قال تعالى: ﴿ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا ﴾[19]، وزالت الأنانية من بينهم، وصاروا كالجسد الواحد كما وصفهم رسول الله - صل الله عليه وسلم-، فعن النعمان بن بشير (رضي الله عنهما)، قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "مثل المؤمنين في توادهم، وتراحمهم، وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى"[20].

"فكما أن الرجل إذا تألم من جسده شيء سرى ذلك الألم إلى جميع جسده فكذا المؤمنون؛ مثلهم كنفس واحدة إذا تألم أحدهم تألم الجميع، وإذا أصابت أحدهم مصيبة هم الجميع يقصدون إزالتها، وهذا تشبيه؛ لتقريب الفهم، وإبراز المعاني في الصور المرئية"[21].

وأراد رسول الله- صل الله عليه وسلم- أن يخلص الصحابة (رضوان الله عليهم) من الأنانية وحب الذات، ففي الحديث عن عبد الله بن هشام (رضي الله عنه)، قال: كنا مع النبي-صل الله عليه وسلم- وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب (رضي الله عنه)، فقال له عمر: يا رسول الله، لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي، فقال النبي-صلى الله عليه وسلم-: "لا، والذي نفسي بيده، حتى أكون أحب إليك من نفسك" فقال له عمر: فإنه الآن، والله، لأنت أحب إلي من نفسي، فقال النبي-صل الله عليه وسلم-: "الآن يا عمر"[22].

وبهذا التوجيه النبوي الشريف؛ فقد ذهبت (أنا) التي أشربت حب الأنانية، من حياة المسلمين، وحلت محلها (أنا) التي تدعو إلى التواضع، فعن أبي مسعود (رضي الله عنه)، قال: أتى النبي- صل الله عليه وسلم- رجل، فكلمه، فجعل ترعد فرائصه، فقال له: "هون عليك، فإني لست بملك، إنما أنا ابن امرأة تأكل القديد"[23].


و(أنا) التي للإخبار عن النفس، فعن أبي هريرة (رضي الله عنه)، قال: قال رسول الله- صل الله عليه وسلم-: "من أصبح منكم اليوم صائما؟".

قال أبو بكر (رضي الله عنه): أنا، قال: "فمن تبع منكم اليوم جنازة؟". قال أبو بكر (رضي الله عنه): أنا، قال: "فمن أطعم منكم اليوم مسكينا؟". قال أبو بكر (رضي الله عنه"): أنا، قال: "فمن عاد منكم اليوم مريضا؟" قال أبو بكر (رضي الله عنه): أنا، فقال رسول الله-صل الله عليه وسلم-: "ما اجتمعن في امرئ، إلا دخل الجنة"[24].

وقد ذكر الطيبي أن معنى (أنا) في الحديث: " للتعيين في الإخبار لا للاعتداد بنفسه"[25].
الألوكة.
§§§§§§§§§§§§§§§§§§
[/size]


0

_________________
 الإسلام يقضي على الأنانية وحب الذات  P_130819w1o1
معاوية فهمي
معاوية فهمي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : فلسطيني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 2210
تاريخ التسجيل : 26/03/2019

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى