نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
» موسوعة الصور المتنوعة والمتحركة بجميع الانواع واللغات
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:45 pm من طرف ياسمين

» شكرا متحركة بالاوان للردود
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:44 pm من طرف ياسمين

» اعضاء الجسم بالانجليزي
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:41 pm من طرف ياسمين

» اختصارات باللغه الانجليزية
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:23 pm من طرف أسكن عيوني يا الغلا

» اذكار الصباح والمساء
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:12 pm من طرف ملك الاحساس

» احداث معاصرة من علامات الساعه
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:08 pm من طرف ملك الاحساس

» مصطلحات اسلامية بالانجليزي
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:02 pm من طرف همسة

» لقاء الشيخ العريفي مع شخص لا يسمع ولا يري ولا يتكلم
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 9:00 pm من طرف همسة

» روايه أسى الهجران- للكاتبة/ #أنفاس_قطر# ( اخراج صمتي قاهرهم )20
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 8:57 pm من طرف همسة

» والكاظمين الغيظ
الأربعاء ديسمبر 05, 2018 8:53 pm من طرف تصميم و ابداع

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 18 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 18 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1153 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو inglx فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 86606 مساهمة في هذا المنتدى في 28633 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


روايه أسى الهجران- للكاتبة/ #أنفاس_قطر# ( اخراج صمتي قاهرهم )20

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

روايه أسى الهجران- للكاتبة/ #أنفاس_قطر# ( اخراج صمتي قاهرهم )20

مُساهمة من طرف الثلج الاسود في الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 1:54 pm

الجزء العشرون


شقة هيا

حيث اندلعت النيران

هيا تلتفت لوالدتها وتقول لها باحترام: أنتي لج الحشيمة والقدر..

ثم تلتفت لمشعل وتقول ببرود: بس غيرج ماله عندي قدر ولا حشيمة

لأنه ما يستحقها..

مشعل بغضب هادر فقد وصل منتهاه منها:

وغيرها ما يبي الحشيمة منش لأنش ما تسوين مواطي أرجيله..

والله لولا اسمش اللي أخره مشعل ما هميتني.. اسمي ارتبط باسمش غصب

لكن أنتي كانسانه بلسانش الفالت وقلبش الأسود أخر شيء يهمني..

والحين اخلصي علي كلمي جدتي

ويا ويلش ويا سواد ليلش لو زعلتيها بكلمة

والله ثم والله يا شرب دمش كله مايكفيني..

صوت غاضب اقتحم المعركة الدائرة بينهما

كانت أم هيا تتعكز بصعوبة وتقف على قدميها وهي تقول:

أنتو اثنينكم احشموني.. عجوز واقفة بينكم ماحشمتوا شيباتي

مشعل باحترام: يعني يرضيش يمه تطويلها لسانها عليّ؟؟

ثم أكمل وهو يقول بغضب:

أنا ما أدري الشيخة هيا وش كانت تبيني أسوي

تبيني أقول لجدي لا تطرد عمي وأنا عمري سنتين؟؟

أم هيا ألتفتت لهيا المعتصمة بالصمت: هيا اعتذري لولد عمج..

هيا باستجداء: يمه تكفين لا تصغريني قدامه..

مشعل يسحب نفسا عميقا: يمه أنا ما أبيها تعتذر مني..

الله المغني عن اعتذارها

بس قولي لها تكلم جدتي زين

جدتي متشفقة عليها.. لا توجعها بالحكي.. جدتي جاها ماكفاها..

هيا بحدة: هي جدتي مثل ماهي جدتك..

بأكلمها زين عشانها أم سلطان وبس

وإلا أنت...

أم هيا تقاطعها بغضب: بس يا هيا

مشعل أخذ نفسا عميقا مرة أخرى

(الله يعدي ذا الليلة على خير لأذبحها)

تناول هاتفه ليتصل.. وأم هيا تشير له ليجلس..

جلس ..وهاتفه على أذنه..

وهيا توجهت وجلست بجوار أمها وهي تمسك بكفها

فسماع صوت جدتها بعد كل هذه السنين.. كان شيئا فوق احتمالها

حتى لو تصنعت القوة أمام مشعل

مشعل يبتسم وهو يسمع صوت مشاعل

(استغربت هيا ابتسامته فهي كانت تظنه لا يعرف الابتسام)

- هلا والله مشمش هلا بشيخة هل الدوحة وأحلاهم

- ..........

- إذا أنتي اشتقتي لي شوي انا اشتقت لش واجد.. أشلونش يا قلبي؟؟

شعرت هيا بشعور فضول غريب.. وبشعور آخر آخر مختلف..

وأفكار شتى تصطخب في مخيلتها

(من هذه التي تبرق عيناه وهو يسمع صوتها؟!!

من هذه التي يتغزل بها ويهبها كل هذا الحنان؟!!

أ يكون متزوجاً؟؟ وهذه زوجته؟؟

لا لا ليس متزوجا..

وما الذي يمنع أن يكون متزوجا فهو على أعتاب الثلاثين؟؟)

غصبا عنها شعرت بضيق غير مبرر من فكرة كون مشعل متزوجا

(خليه يتزوج بالطقاق.. الله يعين مرته على مابلاها!!)

- إيه أنا عندهم.. عطيني جدتي..

- ..............

- هلا والله.. والكاذب جعل ابيه النار..

- ...................

- طيب جعلني ماذوق حزنش..

- .....................

- والله أني طيب.. أنتي بشريني منش؟؟ أشلون صحتش يالغالية؟؟

انتفضت هيا بعنف.. لانها علمت أنه يكلم جدتها الآن..

كانت ترى مشعل وكأنه نسي وجودهم

وهو ينغمس في حديث ممتع مع جدته

شعرت ببعض الغيرة وبكثير من الحزن..

طوال السنوات الماضية كل أحفادها تمتعوا بحنانها إلا هي..

كلهم تمتعوا بقربها وحكاياتها وأحضانها إلا هي..

هي أحق بها منهم جميعا

لأن سلطان كان يعشقها

وما يعشقه سلطان هي تعشقه..

شيء بقي لها من ذكرى سلطان الغالية..

مشعل يرفع عينيه في هيا، وهو يقول بنبرة محايدة:

إيه يمه أنا عندهم ذا الحين

شعرت هيا بريقها يجف ويتشقق كأنه أرض بور..

وقلبها يكاد يثب من بين ضلوعها

ربما كانوا سكان الصين يسمعون دقات قلبها الآن!!

كان مشعل يقول بابتسامة (وبعيارة):

بس ترا بنت ولدش ما تعرف تحكي..

حكيها ما أدري وشو قايل.. حكي حضران..

ما أدري تفهمين عليها وإلا لا

.................

مشعل بشيء من الجدية: والله أني صادق يمه..

إذا جات عندش علميها حكيش الزين

ولو أني ظني لا تقعدين تعلمينها عشر سنين ما أعتدل لسانها الملتوي..

على الطرف الآخر كانت الجدة تشعر باللهفة تخترق أحشائها

كان مشعل يقول : ولو أني ظني لا تقعدين تعلمينها عشر سنين ما أعتدل

لسانها الملتوي..

- ما يهم يا أمك إن شاء الله تحكي هندي المهم أسمع صوتها

- لذا الدرجة متشفقة عليها (مشعل بحنان)

- الله لا يفجعك بالولد يأمك (الجدة بنبرة غارقة في الحزن)

مشعل ألتفت لهيا وهو يقول: هاش يمه كلميها

تناولت هيا الهاتف وهي تشعر أنها تكاد تسقط من فرط ارتعاشها وتوترها

*****************************

هيا تناولت الهاتف وهي ترتجف، والجدة استعدت لمكالمتها

والاثنتان يهزهما سيل من مشاعر متطابقة في عمقها ولهفتها

كيف هو صوتها؟؟

أيحمل رائحة صوت سلطان؟؟

أتحمل بعضا من بحته وحدته في نطق الحروف؟؟

أ لها العمق الحنون نفسه؟؟

أ سيهز صوتها روحي كما كان صوت سلطان؟!!

هيا بتردد: ألو..

الجدة بصوت مخنوق: هلا والله.. هلا ببنت سلطان.. هلا ببنتي..

هيا لم تحتمل.. لم تحتمل.. لم تهتم لكون مشعل موجودا..

وكونها تتمنى أن تموت ولا يراها ضعيفة

كل هذا لم تهتم له وهي تنخرط في بكاء حاد موجع

حين سمعت صوت جدتها النقي الهادر كأمواج البحر

كانت هيا تنشج كطفلة ضائعة أعادوها لوالديها

فُجع مشعل من ردة فعلها

لم يتوقع أن هذه الباردة الوقحة الحقودة تحمل قلبا بين جوانحها

لم يحتمل منظرها الباكي ولا لحظات ضعفها..

هزت دموعها مشاعره النبيلة بعمق

لا يحتمل دموع أي امرأة.. فكيف بابنة عمه؟!!

قام ووقف وخرج لينتظر عند باب الشقة من الخارج

وهيا مستمرة في نحيبها المؤلم والجدة بعبرات مخنوقة:

بس يأمش.. قطعتي قلبي.. فديت عينش

أم هيا تناولت الهاتف من يد ابنتها

في الوقت الذي هيا قفزت للحمام لتغسل وجهها وتحاول تهدئة نفسها

أم هيا باحترام: هلا يا أم محمد.. أنا أم هيا.. يا هلا والله فيج

الجدة بنفس الصوت المخنوق: الله يحيش هلا والله.. وش فيها هيا؟؟

أم هيا: مافيها شيء.. مستانسة اللي سمعت صوتج

هيا تحبج وايد من محبة سلطان لج

الحين تغسل ويهها وبتيي وبتكلمج..

بعضا من كلام أم هيا.. لم تفهمه الجدة..

لكن مايهمها أنها ستسمع صوت هيا

أم هيا نادت مشعل.. الذي دخل بتردد..

وأعطته هاتفه بعد أن أغلقت الخط

مشعل باستغراب: وينها هيا؟؟

أم مشعل: قامت للحمام وبتيي..

بعد لحظات خرجت هيا بوجهها المحمر وهي تعاود الجلوس بجوار أمها

وتقول لمشعل بهدوء وعينها على الأرض: كلم لي جدتي..

مشعل أعاد الاتصال وأعطاها الهاتف..

هيا باحترام وهدوء: هلا يمه.. سامحيني فديتش..

ماقدرت أتحمل صوتش

ذكرني بأبي الله يرحمه..

كان مشعل يعتقد أنه أخطأ سماع اللهجة التي تتكلم بها هيا

لذا ارهف السمع وهو يعود للجلوس في مكانه..

الجدة بحزن: حي الطاري وراعيه.. جعل مثواه الجنة.. وجعلها برايد عليه..

هيا بذات الحزن: آمين..

الجدة بحنان: أشلونش يأمش؟؟

هيا بنعومة: طيبة طاب حالش.. أنتي أشلونش؟؟ وش وقعش؟؟

الجدة تبتسم: زينة.. زان وقعش..

هيا بذات النعومة: أشلون من يعز عليش؟؟ أشلون عماني وعيالهم؟؟

بشريني منش طال عمرش في الطاعة؟؟

الجدة تتسع ابتسامتها: طيبين كلنا..

هذا حكيش زين.. وازين من حكي خوات مشيعل

اللي ألسنتهم متلوية

وش قومه عليش يعذرب حكيش؟؟

هيا تلتفت لمشعل الذي كان مصعوقا من طريقتها في الكلام

كانت تتكلم كجدته.. بنفس طريقتها.. وبلهجة حادة كحدتها

كانت تتكلم كمن اعتاد أن يتحدث هذه اللهجة طوال عمره

( إذن كانت تسخر منه!! وتصغره كعادتها!!)

هيا تجيب بابتسامة جانبية وهي تنظر لمشعل: يمه مشعل ما يعجبه شيء

كلامي مهوب عاجبه.. يقول ما أعرف احكي

الجدة تبتسم وتقول بحنان: ماعنده نظر.. جعلني ما أبكي منطوقش الزين

استمر الحوار بين الجدة وهيا لأكثر من عشر دقائق

ومشعل غضبه يتصاعد

(وش تقصد بحركتها يعني؟؟

تبي تطلعني غبي قدام جدتي

زين يا هيا زين)

كانت كلما استغرقت في الحوار كلما زاد غضب مشعل

كان يمني نفسه أنها تمثل اللهجة حتى لا تنتصر عليه

ولكن لهجتها كانت صميمية

لهجة من عاش حياته كلها بين أهلها ولم يمارس غيرها

من أين تعلمت أن تتكلم بهذه الطريقة القديمة؟؟

حتى شقيقاته لا يعرفن أن يتكلمن مثلها

تبدو لهجتها صافية لم تخالطها لهجات أخرى

كما يحدث لكل البنات اللاتي يتأثرن من لهجات صديقاتهن في المدرسة.

والحقيقة الصارخة أنها أقرب لمفردات مجالس الرجال

ولكن بألقها الساحر وعذوبة صوتها

وهنا قفزت المعلومة لذهنه

إنها طريقة عمه سلطان في الكلام.. لا شك..

أنهت هيا المكالمة وابتسامة صافية شفافة ترتسم على محياها

يالله كم هي رائعة جدتها!! (هذا مايجول بأعماقها)

وعدتها هي بنفسها أن تأتي للدوحة في أقرب وقت

(بأروح لها بس مهوب مع مشعل

بنروح بروحنا)

أعادت الهاتف لمشعل وهي تحاول أن ترسم تكشيرة على وجهها

ولكنها فشلت وظلت ابتسامتها ترتسم معبرة عن فرحتها العميقة

(من فرحتي بجدتي.. بأبتسم حتى للجن الأزرق!!)

مشعل وهو يأخذ هاتفه ويقول ببرود:

وش قصدش من الحركة اللي سويتيها؟؟

هيا بنفس بروده: أي حركة؟؟

مشعل بنبرة ثلجية: يوم لسانش يلوط أذانش..

ليه تطلعيني كذاب قدام جدتي..؟؟

هيا بسخرية: والله ماحد قال لك تألف كلام على كيفك..

مشعل بحدة: أنا ألفت كلام؟؟ أنا ماقلت غير اللي أنتي قلتيه

ثم أعاد كلامها الذي قالته له اليوم صباحا بطريقة ساخرة:

"والله هلي اللي انت تقول رموني، من وين أتعلم كلامهم من الهوا"

هيا بسخرية: بس ماقلت لك أني ما أعرفه؟؟

ثم أكملت بحنين: هذا كلام سلطان ، اشلون ما تبيني أعرفه؟!!

أم هيا تبتسم وهي تقول بحنين بنكهة أخرى: تدري يمه يامشعل

كان رأسها برأس سلطان طول اليوم

والله العظيم ما كنت أفهم شيء من كلامهم من سرعتهم ووشوشتهم



_________________







الثلج الاسود
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : يمني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 27061
تاريخ التسجيل : 22/06/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: روايه أسى الهجران- للكاتبة/ #أنفاس_قطر# ( اخراج صمتي قاهرهم )20

مُساهمة من طرف همسة في الأربعاء ديسمبر 05, 2018 8:57 pm


_________________

avatar
همسة
نائبة الادارة
نائبة  الادارة

جنسية العضو جنسية العضو : بحرينية
الأوسمة الأوسمة : وسام الأداري المميز
انثى عدد المساهمات : 3315
تاريخ التسجيل : 28/04/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى