نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
» روائع الخلوات مع الله
 (( الغفلة )) Emptyأمس في 6:39 pm من طرف معاوية فهمي

»  عصمة النفوس في الإسلام
 (( الغفلة )) Emptyأمس في 6:33 pm من طرف معاوية فهمي

»  اسباب زوال النعم وتعسير الأمور
 (( الغفلة )) Emptyالسبت نوفمبر 28, 2020 6:15 pm من طرف معاوية فهمي

»  تبادل الزيارات بين المسلمات وغير المسلمات
 (( الغفلة )) Emptyالسبت نوفمبر 28, 2020 1:47 pm من طرف معاوية فهمي

»  أشتقت اليك
 (( الغفلة )) Emptyالسبت نوفمبر 28, 2020 1:34 pm من طرف معاوية فهمي

» هاتِ المسكّنات...
 (( الغفلة )) Emptyالجمعة نوفمبر 27, 2020 1:56 am من طرف عبدالله الشاعر

» مقتطافات عن الشكر لله
 (( الغفلة )) Emptyالخميس نوفمبر 26, 2020 1:52 pm من طرف معاوية فهمي

» البصمة الجميلة تبقى وإن غاب صاحبها
 (( الغفلة )) Emptyالثلاثاء نوفمبر 24, 2020 8:29 pm من طرف معاوية فهمي

» جي ام بروفشنال - GM Professional
 (( الغفلة )) Emptyالثلاثاء نوفمبر 24, 2020 7:10 pm من طرف مدام ششريهان

» صفة النار
 (( الغفلة )) Emptyالإثنين نوفمبر 23, 2020 4:17 pm من طرف معاوية فهمي

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 20 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 20 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1203 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو اندي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 89381 مساهمة في هذا المنتدى في 30246 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع


(( الغفلة ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

 (( الغفلة )) Empty (( الغفلة ))

مُساهمة من طرف معاوية فهمي في الثلاثاء نوفمبر 19, 2019 12:58 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-
(( الغفلة ))
بعد الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
يقول الله تعالى في محكم آياته :
{اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ…} [الأنبياء: 1 – 3]
وقال تعالى {وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ } [مريم: 39]
إخوة الإسلام
من الصفات المذمومة ، والتي ذمها الله ورسوله: الغفلة، قال تعالى عن الكفار:
﴿ يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِّنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الآخِرَةِ هُمْ غَافِلُون ﴾ [الروم: 7]
وقال تعالى عن فرعون: ﴿ فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً وَإِنَّ كَثِيرًا مِّنَ النَّاسِ عَنْ آيَاتِنَا لَغَافِلُون ﴾ [يونس: 92]
وقد نهى الله تبارك وتعالى نبيه عن الغفلة، فقال تعالى:
﴿ وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِين ﴾ [الأعراف: 205].

وقد تكون الغفلة عن الله عقوبة من الله للعبد على معصيته إياه، قال تعالى:
﴿ أُولَئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَارِهِمْ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُون ﴾ [النحل: 108].

وقد روى مسلم في صحيحه ( عن الْحَكَم بْن مِينَاءَ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عُمَرَ وَأَبَا هُرَيْرَةَ حَدَّثَاهُ أَنَّهُمَا سَمِعَا رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- يَقُولُ عَلَى أَعْوَادِ مِنْبَرِهِ

« لَيَنْتَهِيَنَّ أَقْوَامٌ عَنْ وَدْعِهِمُ الْجُمُعَاتِ أَوْ لَيَخْتِمَنَّ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ ثُمَّ لَيَكُونُنَّ مِنَ الْغَافِلِينَ ».

نعم ، إنها الغفلة التي طمست العقول وأفسدت القلوب, وللغفلة مجالات متعددة :
فهي الغفلة عن اللجوء إلى الله,,

وهي الغفلة عن التوبة,, والغفلة عن الطاعة,,

والغفلة عن ذكر الله, والغفلة عن رد المظالم،
الغفلة: هي سهو يعتري الإنسان من قلّة التّحفّظ والتّيقّظ.
وحقيقتها: الانغماس في الدنيا وشهواتها ونسيان الآخرة ، بحيث يصير الإنسان له قلب لا يفقه به ،وله عين لا يرى بها ، وله أذن لا يسمع بها, قال تعالى

{وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ } الأعراف 179
فترى الغافل يجتهد في تعمير الدنيا الفانية ، ويعرض عن الآخرة الباقية, فيكره لقاء الله واليوم الآخر ، لأنه لم يقدم لنفسه شيئاً, فيخاف أن ينتقل من العمران إلى الخراب ، وتراه منغمساً في نِعَم الله التي لا تعد ولا تحصى، وينسى شكر المنعم؟! ،

فالغافل يجتهد في جمع المال من حله وحرامه ,ويملأ بطنه بالحرام ولا يبالي ، ويتلذذ بالذنوب والمعاصي ،
وينسى أن يطرق باب التوبة !
الغافل يحيد عن الحق ويتكبر عن قبوله, ويتبع طريق الضلال, ولا يتأثر بالآيات الشرعية والكونية. ولهذا فقد صرف الله قلبه عن الذكر ، قال تعالى
{ سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ } الاعراف 146
الغفلة: هي سهو يعتري الإنسان من قلّة التّحفّظ والتّيقّظ.
وحقيقتها: الانغماس في الدنيا وشهواتها ونسيان الآخرة ، بحيث يصير الإنسان له قلب لا يفقه به ،وله عين لا يرى بها ، وله أذن لا يسمع بها, قال تعالى

{وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ } الأعراف 179
فترى الغافل يجتهد في تعمير الدنيا الفانية ، ويعرض عن الآخرة الباقية, فيكره لقاء الله واليوم الآخر ، لأنه لم يقدم لنفسه شيئاً, فيخاف أن ينتقل من العمران إلى الخراب ، وتراه منغمساً في نِعَم الله التي لا تعد ولا تحصى، وينسى شكر المنعم؟! ،

فالغافل يجتهد في جمع المال من حله وحرامه ,ويملأ بطنه بالحرام ولا يبالي ، ويتلذذ بالذنوب والمعاصي ،
وينسى أن يطرق باب التوبة !
الغافل يحيد عن الحق ويتكبر عن قبوله, ويتبع طريق الضلال, ولا يتأثر بالآيات الشرعية والكونية. ولهذا فقد صرف الله قلبه عن الذكر ، قال تعالى
{ سَأَصْرِفُ عَنْ آيَاتِيَ الَّذِينَ يَتَكَبَّرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَإِنْ يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَا يُؤْمِنُوا بِهَا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الْغَيِّ يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَكَانُوا عَنْهَا غَافِلِينَ } الاعراف 14
وللغفلة والغافلين علامات ، فمن علامات الغفلة :
أولاً: التكاسل عن الطاعات : وهذه العلامة من أهم العلامات ، قال الله تعالى في شأن المنافقين :

“وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا” سورة النساء، الآية: 142 .



ثانياً: استصغار المحرمات والتهاون بها : قال عبد الله ابن مسعود رضي الله عنه :
(« إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَرَى ذُنُوبَهُ كَأَنَّهُ قَاعِدٌ تَحْتَ جَبَلٍ يَخَافُ أَنْ يَقَعَ عَلَيْهِ ، وَإِنَّ الْفَاجِرَ يَرَى ذُنُوبَهُ كَذُبَابٍ مَرَّ عَلَى أَنْفِهِ » . فَقَالَ بِهِ هَكَذَا قَالَ أَبُو شِهَابٍ بِيَدِهِ فَوْقَ أَنْفِهِ ) رواه البخاري

ثالثاً: إلف المعصية ومحبتها والجهر بها : ففي الصحيحين (عَنْ سَالِمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا هُرَيْرَةَ يَقُولُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – يَقُولُ

« كُلُّ أُمَّتِى مُعَافًى إِلاَّ الْمُجَاهِرِينَ ، وَإِنَّ مِنَ الْمَجَانَةِ أَنْ يَعْمَلَ الرَّجُلُ بِاللَّيْلِ عَمَلاً ، ثُمَّ يُصْبِحَ وَقَدْ سَتَرَهُ اللَّهُ ، فَيَقُولَ يَا فُلاَنُ عَمِلْتُ الْبَارِحَةَ كَذَا وَكَذَا ، وَقَدْ بَاتَ يَسْتُرُهُ رَبُّهُ وَيُصْبِحُ يَكْشِفُ سِتْرَ اللَّهِ عَنْهُ » .

رابعاً: تضييع الوقت من غير فائدة : فالوقت نعمة، ولا يضيعه إلا غافل ،لأنه لا يعرف أن الوقت هو أغلى ما يملك ، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ – رضى الله عنهما – قَالَ ،قَالَ النَّبيُّ – صلى الله عليه وسلم

« نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ ، الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ » رواه البخاري

والكثير من الغافلين لا يعلمون أنهم في غفلة، وإذا أردت أن تعلم هل أنت من الغافلين أم لا، فانظر كما قال ابن مسعود: [ما ندمت على شيء ندمي على يوم غربت شمسه نقص فيه أجلي ولم يزدد فيه عملي].



فإن كنت ممن تمر عليك الأيام والليالي ولا تتحسر على فواتها لأنها مضت في غير طاعة أو لم تتزود منها كما ينبغي فاعلم أنك غافل ،
وانظر إلى اهتمامك بوقتك، وعنايتك بالوقت ، فإن كنت تقتله سدى، وتضيعه هباءً، ولا تبالي بما أدبر وأقبل منه فأنت غافل مسكين .
والله أسأل أن يهدينى واياكم سواء السبيل.
§§§§§§§§§§§§§§§§§

_________________
 (( الغفلة )) P_130819w1o1
معاوية فهمي
معاوية فهمي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : فلسطيني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 1911
تاريخ التسجيل : 26/03/2019

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى