نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
نظرة عيونك يا قمر
 إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتديات نظرة عيونك يا قمر يشرفنا أن تقوم "بتسجيل عضوية جديدة ...

أما إذا كنت أحد أعضاءنا الكرام فتفضل بتسجيل تسجيل الدخول .

  لو رغبت بقراءة المواضيع و لإطلاع فقط  فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
المواضيع الأخيرة
» متي يجوز للمرأة كشف وجهها
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالخميس يونيو 23, 2022 12:49 pm من طرف معاوية فهمي

» القصه الصحيحه لزواج عمررضي الله عنه من بنت علي رضي الله عنه
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالأحد يونيو 19, 2022 11:14 am من طرف معاوية فهمي

» افضل رعاية مسنين بالمنزل.
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالأحد يونيو 19, 2022 4:43 am من طرف جنى بودى

» قناة احمد عوض
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالإثنين يونيو 13, 2022 11:30 am من طرف مدام ششريهان

» ‏شركة سكة المستقبل لتنظيف المكيفات ترحب بكم
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالسبت يونيو 11, 2022 4:48 am من طرف جنى بودى

» ما وقعت بدعة إلا بترك سُنَّة
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالأحد يونيو 05, 2022 10:08 am من طرف معاوية فهمي

» شركة نقل عفش واثاث بالكويت
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالأربعاء يونيو 01, 2022 7:16 am من طرف مدام ششريهان

» القناعة وعدم الإسراف
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالإثنين مايو 30, 2022 12:05 pm من طرف معاوية فهمي

» الأدلة على عدم جواز الترحُّم على غير المسلم بعد موته.
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالإثنين مايو 30, 2022 11:48 am من طرف معاوية فهمي

» عدسات لينس مي : الاختيار الأمثل لعيون ساحرة
خطبة عن نهاية الظالمين  Emptyالأحد مايو 29, 2022 12:46 am من طرف جنى بودى

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 26 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 26 زائر :: 3 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 180 بتاريخ الأربعاء ديسمبر 17, 2014 10:37 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
معاوية فهمي
خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10 
جنى بودى
خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10 
مدام ششريهان
خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10 

حكمة اليوم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google      

قم بحفض و مشاطرة الرابط نظرة عيونك يا قمر على موقع حفض الصفحات

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1222 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو نهى فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 90102 مساهمة في هذا المنتدى في 30877 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
معاوية فهمي
خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10خطبة عن نهاية الظالمين  Love_b10 


خطبة عن نهاية الظالمين

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق اذهب الى الأسفل

خطبة عن نهاية الظالمين  Empty خطبة عن نهاية الظالمين

مُساهمة من طرف معاوية فهمي الخميس ديسمبر 30, 2021 1:36 pm

خطبة عن نهاية الظالمين che fine fanno gli ingiusti



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :-[size=48]
((خطبة عن نهاية الظالمين che fine fanno gli ingiusti))
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونتوب إليه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
{ يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } { يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا } { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما } .

أما بعد، فان أصدق الحديث كتاب الله، وأحسن الهدي هدي محمد، وشر الامور محدثاتها، وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.
أيها المسلمون، اتقوا الله تعالى وأطيعوه واعلموا أن الظلم ظلمات يوم القيامة قال رسول الله }: إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته } فالظلم لا يدوم ولا يطول، وسيَضمحلّ ويزول، والدهر ذو صرفٍ يدور، وسيعلم الظالمون عاقبة الغرور، وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ [الشعراء:227]، أين الذين التحفوا بالأمن والدَّعَة واستمتعوا بالثروة والسَّعة من الأمم الظالمة الغابرة الظاهرة القاهرة؟! لقد نزلت بهم الفواجع، وحلّت بهم الصواعق والقوارع، فهل تعي لهم حِسًّا أو تسمَعُ لهم ركزًا؟!
فمهما بلغت قوّةُ الظلوم وضعفُ المظلوم فإنَّ الظالم مقهور مخذول مصفّد مغلول، وأقربُ الأشياء... صرعة الظلوم، وأنفذ السهام.. دعوة المظلوم، يرفعها الحيّ القيوم، يقول رسول الهدى )):ثلاثة لا تردّ دعوتهم: الصائم حين يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبوابَ السماء، ويقول لها الرب: وعزَّتي وجلالي لأنصرنَّك ولو بعدَ حين)) أخرجه الإمام أحمد. فسبحان من سمع أنينَ المضطهدِ المهموم، وسمع نداءَ المكروب المغموم، فرفع للمظلوم مكانًا، ودمَغ الظالم فعاد بعد العزّ مُهانًا.
إنه ليس شيءٌ أسرع في خراب الأرض ولا أفسد لضمائر الخلق من الظلم والعدوان، ولا يكون العمران حيث يظهَر الطغيان، وإن الظالم الجائر سيظلّ محاطًا بكلِّ مشاعر الكراهية والعداء والحقد والبغضاء، لا يعيش في أمان، ولا ينعَم بسلام، حياتُه في قلق، وعيشه في أخطار وأرق؛ لأنَّ الظلم جالبُ الإحن ومسبِّب المحن، والجَور مسلبةٌ للنعم مجلبة للنقم، وقد قيل: "الأمن أهنأ عيش، والعدل أقوى جيش".
أيها المسلمون، قد يُنعم الله على الظالم نِعمَ كثيرة و آلاء كبيرة، ولكنه إنعامٌ وإعطاء ما هو إلا استدراج وإملاء، وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لأنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْمًَا وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ وقال تعالى )):أَيَحْسَبُونَ أَنَّمَا نُمِدُّهُمْ بِهِ مِن مَّالٍ وَبَنِينَ نُسَارِعُ لَهُمْ فِي الْخَيْرٰتِ بَل لاَّ يَشْعُرُونَ(( ، إنه إغناءٌ مشوبٌ بالمصائب والأرزاء، منغَّص بالأمراض واللأواء، مكدَّر بالخوف والرعب وعدم الهناء، وَلاَ يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُواْ تُصِيبُهُم بِمَا صَنَعُواْ قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مّن دَارِهِمْ حَتَّىٰ يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ ، وقال تعالى: لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلَادِ ، لا يغرّنَك ما هم فيه من الاستعداد والإمداد، لا يغرنَّك ما هم فيه من التعالي والاستبداد، لا يغرنَّك ما يملكون من القوة والعدّة والعتاد، مَتَـٰعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ ، وقال عز وجل: فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَىٰ جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ
فهذا فرعون مصر الذي ظغى وتجبر وقهر العباد والبلاد وقال كلمة الكفر والإلحاد { يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي } بل قال: (أنا ربكم الأعلى) فما كان إلا أن ( أخذه الله نكال الآخرة والأولى إن في ذلك لعبرة لمن يخشى )( فأخذناه وجنوده فنبذناهم في اليم فانظر كيف كان عاقبة الظالمين،وجعلناهم أئمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون )
وهذا قارون الذي قال الله فيه (إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ(.
فقال كلمة الكفر والجحودSad إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي ) فخسف الله به وبداره الأرض فهو يتجلجل فيها إلى يوم القيامة نكالا من الله وجزاء وفاقا ..وهذا أبرهة الحبشي الذي جمع الجيوش وقتل النفوس وعزم على هدم بيت الله المحرم وظن أن لن يقدر عليه أحد فسلط الله عليه مالم يخطر له ببال (طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول)...وهذا الحاكم بأمر الله الفاطمي العبيدي الذي ملك مصر والشام والحجاز كان مسرفا في القتل وادعيت له الألوهية وناداه السفهاء (يا محي ويا مميت) ولم ينكر عليهم وأحرق القاهرة وفعل الأفاعيل فقتله الله شر قتلة على أيدي أقرب الناس إليه..وهذا عضد الدولة بن ركن الدولة بن بُويه ورث الملك عن أبيه وكان جبارا مهيبا رافضيا خبيثا دخل يوما إلى بستانه فأعجب بنفسه واغتر بسلطانه.. وقال مفتخرا:
عضد الدولة بن ركنِها ......... ملِك الأملاك غلاب القدر.
( المرء مع من أحب ) أخرجاه في الصحيحين
فلينظر أحدكم من يخالل ومن يحب فإنه يجشر معه يوم القيامة....اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه أقول هذا القول وأستغفر الله لي ولكم إنه هو الغفور الرحيم.
إعداد و ترجمة الفقير إلى الله معاوية فهمي مسجد ڤوچيرا ـــــ إيطاليا ــــ
الجمعة 27 جمادي الأول1443
1n nome di ALLAH il clemente ed il misericordioso
La lode e la gloria appartengono solamente ad ALLAH
Nel sermone di oggi si è parlato per l’ennesima volta sul tema del’ingiustizia
Il nostro profeta ( P e B) ci ha chiarito che colui che esercita l’ingiustizia verrà senz’altro punito nella vita terrena prima e poi nell’altra vita come disse nel nobile HADEETH narrato da ABH DAWOOD disse: non c’è un peccato che ALLAH acceleri la sua punizione a quanto l’ingiustizia, punendo gli ingiusti con la salute o con i famigliari o in diversi modi.
Ci sono tantissimi tipi d’ingiustizia come ad esempio fregare la gente i loro avere, non darli i loro diritti, negarli la loro dignità, parlare del male alle loro spalle, farli del male fisicamente e moralmente e sopratutto cacciarli via dalla loro patria
ALLAH ha chiarito nel suo sublime libro la fine di tanti villaggi e personaggi che hanno esercitato l’ingiustizia e la hanno fatta diffondere tra la gente come il FARAONE di Egitto ed i suoi simili come QAROON che fine hanno fatto, Come disse ALLAH l’altissimo nella surat al KAHF ( il capitolo della CAVERNA versetto 59 )[ Quelle città le facemmo perire quando [i loro abitanti] furono ingiusti; per ognuna avevamo stabilito un termine per la loro distruzione]. Quindi non li è servito nulla della loro ricchezza né la loro prepotenza né le loro forza, sono stati distrutti.
E disse anche nel capitolo( del Ragno versetto 40):[ Ognuno colpimmo per il suo peccato: contro alcuni mandammo un ciclone, altri furono trafitti dal Grido, altri facemmo inghiottire dalla terra e altri annegammo]. E questi sono alcuni cenni che spiegano la fine che faranno agli ingiusti
invece tutti coloro che subiscono l’ingiustizie ALLAH l’altissimo sa e vede tutto ciò che hanno subito e prima o poi prenderà la loro vendetta e trionferanno, e ci sono tantissimi versetti coranici che proibiscono l’ingiustizia che spiegano come avranno la giustizia divina e come saranno premiati e ricompensati da ALLAH l’altissimo che è il più equo giustiziere
Anche il profeta Mohammad (P e B) disse; a MUATH BN JABAL quando lo mandò allo YAMEN (Pur sapendo che ci sono tra di loro tanti miscredenti), O MUOATH temi il lamento di che subisce una ingiustizia perché non esiste un sipario tra lui ed ALLAH l’altissimo (ciò è verrebbe ascoltato il suo lamento subito
Inoltre il profeta Mohammad (P e B) ci ha raccomandato dicendo a coloro che hanno fatto ingiustizia a qualcuno di scusarsi e di ricompensare ciò che ha fatto prima che sia tardi altrimenti nel giorno del giudizio sarà perdente
***

Cari fratelli il nostro fratello ha parlato nel suo sermone di oggi (come dobbiamo difendere coloro che subiscono ingiustizie)
il nostro dovere è verso i nostri fratelli oppressi, siano essi piccoli rancori o grandi rimostranze, come sta accadendo ai nostri fratelli oggi in un certo numero di paesi in Siria e altrove. Dobbiamo sostenerli il più possibile

Primo: tramite la propaganda di informazione e trasmettere e far vedere la loro situazione veramente drammatica sia da uccisioni sia da lesioni e stupri ecc… ecc

È una vergogna per noi che i nostri fratelli chiedono il raggiungimento del monoteismo e l'applicazione della Sharia nei loro paesi, poi aprono canali e non li vedono prestare loro attenzione.. Dov'è la vittoria?! Dove sono i loro sentimenti?!! Dov'è il sentimento della malattia del malato, il bisogno del bisognoso, la debolezza del debole e la vittoria dell'oppresso
La vittoria dei media è per noi stare con loro con tutti i media che possiamo, sia nella informazione sui canali satellitari che attraverso le pagine Internet o altro, con tutto ciò che possiamo

La loro causa non dovrebbe essere nascosta da noi e le loro immagini non dovrebbero essere nascoste alla nostra vista, e che ne parliamo e non ci stanchiamo né ci stanchiamo finché ALLAH l’Onnipotente non tolga loro questo rancore e almeno ci siamo scusati con ALLAH ( hanno detto, ci scusiamo con il tuo ALLAH e possano essere pii) [Al-A'raf: 16] È normale, non ho un'arma, non ho un ministero, né una decisione... Ma ho fatto quello che posso e possa ALLAH ritenerci responsabili secondo le capacità che mi ha dato, secondo le capacità che sono nelle mie mani per sostenere gli oppressi. Quanto ad altre cose che sono più grandi di ciò che non è nelle mie mani, Dio non appesantisce un'anima oltre le sue capacità

Allo stesso modo, cari fratelli: sostenendo gli oppressi con suppliche, come fece il nostro Profeta, (P e B),che era abituato a pregare sempre per i musulmani deboli. E come vedi tanti di suoi compagni come BILAL E LA FAMIGLIA DI YASIR torturati nell’epoca che i musulmani erano privi di esercito si armavano con la supplica e con la pazienza

Questo è un tipo di sostegno se preghiamo per gli oppressi, anche se non è una preghiera per canali o in un sermone del venerdì, per alzare le mani se il tal dei tali viene offeso con te nella tua casa, compagnia, istituzione o ovunque per alzare le mani e dire: “Oh ALLAH, tu sai che io non posso sostenerlo, e che il male mi affliggerà con esso, e non posso sopportarlo, o ALLAH, quindi aiutalo e proteggi lo dall’ingiusto "
Se fai questa supplica, sarà ricompensata e veramente provata, questa è la fratellanza islamica che il Profeta (P e B) ci ha comandato di fare
Wa as-salam alaykom wa rahmatuALLAH wa barakatahu
Moschea di Voghera
Venerdì 31/12/2021
27 jamadi 1
Preparazione e traduzione di
Muawya Fahmi
§§§§§§§§§§§§§§§§§§§
[/size]

_________________
خطبة عن نهاية الظالمين  P_130819w1o1
معاوية فهمي
معاوية فهمي
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات

جنسية العضو جنسية العضو : فلسطيني
الأوسمة الأوسمة : الوسام الذهبي
ذكر عدد المساهمات : 2388
تاريخ التسجيل : 26/03/2019

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع التالي استعرض الموضوع السابق الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى